أخبار مصر

ردًا على شائعة فسخ "أوراسكوم" لعقد إدارة "الأهرامات".. ساويرس: "هنستلم الموقع الثلاثاء المقبل"

ترددت منذ عدة ايام أخبار عن فسخ شركة أوراسكوم لعقد إدارة منطقة الأهرامات، وهو الأمر الذي نفاه ، رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار، مؤكدًا أن ما تردد غير صحيح، وسيتم تسلم الموقع في يوم 29 يناير.
وكان أحد متابعي نجيب ساويرس، على موقع “تويتر” قد سأل رجال الأعمال قائلًا: “هل صحيح أن أوراسكوم فسخت عقد حق إدارة منطقة الأهرامات؟”.
ورد عليه المهندس نجيب ساويرس بتغريدة على تويتر قال فيها: “لا غير صحيح.. هنستلم الموقع ٢٩ يناير إن شاء الله”.
جدير بالذكر أن المجلس الأعلى للآثار، كان قد وقع في منتصف شهر ديسمبر الماضي، عقدًا مع شركة “أوراسكوم” للاستثمار القابضة، لتقديم وتشغيل خدمات الزائرين بمنطقة أهرامات الجيزة، بشرط أن يتولى المجلس الأعلى للآثار – وحده دون غيره – إدارة المنطقة بالكامل.
وجاء هذا الاتفاق بعد  عام كامل من المفاوضات، وبعد موافقة مجلس الوزراء عليها. في إطار حرص الدولة على تحسين جودة الخدمات المقدمة للزائرين المصريين والعرب والأجانب بمنطقة أهرامات الجيزة، وهي واحدة من أهم المقاصد السياحية في العالم، والتي تفتقر إلى الخدمات الأساسية اللائقة لاستقبال الزائرين.
وتضمن العقد أن تتولى شركة أوراسكون تقديم الخدمات بالمنطقة، كذلك التسويق والترويج للمنطقة، وتشغيل ساحة انتظار الحافلات خارج المنطقة الأثرية أمام المدخل الجديد الواقع على طريق الفيوم، بينما سيتم منع دخول السيارات والأتوبيسات السياحية داخل المنطقة الأثرية، مع قيام الشركة بتوفير وتشغيل وصيانة وسائل انتقال للزائرين داخل المنطقة، ٣٠ أتوبيسًا و٢٠ عربة تعمل بالكهرباء والطاقة صديقة للبيئة للحفاظ على المنطقة الأثرية.
وتشمل أعمال الشركة تشغيل وصيانة الخدمات المقدمة بمركز الزوار الجديد بمدخل الفيوم الجديد، والذي يضم مجموعة من المحال والكافيتريات وقاعة عرض سينمائي، فيما يخضع محتوى الأفلام المعروضة لإشراف المجلس الأعلى للآثار.
وسوف تقوم الشركة بتزويد المنطقة بـ 20 دورة مياه متنقلة، فضلًا عن وجود مركز طبي متنقل للزائرين، مع استحداث خدمات الوجبات السريعة والمأكولات والمشروبات بالمنطقة في الأماكن التي يحددها ويوافق عليها المجلس الأعلى للآثار، واستحداث أنشطة ترفيهية أمام ساحة انتظار المدخل الجديد بطريق الفيوم خارج المنطقة الأثرية.
وتعمل الشركة على تنظيم وترويج الفعاليات بعد التنسيق مع المجلس الأعلى للآثار، واستحداث وسائل خدمات عالية التقنية للزائرين مثل الـ”واي فاي”، وخدمات رقمية كدليل للزوار وتطبيقات هاتفية، وطباعة وتوزيع خرائط إرشادية للزائرين، وتقديم خدمات مميزة لكبار الزوار، مع استحداث أكشاك تصوير ورسم للزائرين.
وطبقًا للعقد فإن الشركة طبقا للتعاقد مع الأعلى للأثار، ملتزمة بالتعاقد مع شركة نظافة خاصة، وشركة أخرى لتأمين أماكن خدمات الزائرين فقط مع استمرار وزارة الداخلية وأمن المجلس الأعلى للآثار، وحدهما بتأمين الموقع العام والزائرين والمنطقة الأثرية والآثار.
ويتضمن العقد المبرم بين الشركة والمجلس الأعلى للأثار، قيام الشركة بتدريب أصحاب الحرف والخيالة والجمالة والباعة والمصورين وأصحاب عربات الجر (الحناطير) الموجودين حاليا بالمنطقة الأثرية لرفع كفاءة تعاملهم مع السائحين، وتحسين الخدمات التي يقدمونها والعمل على توفير مصدر دخل لهم، وتوفير زي خاص بهم داخل المنطقة الأثرية وفي الأماكن المخصصة لهم، مع شراء حناطير جديدة وتوفير أكشاك لائقة لبيع الهدايا التذكارية.
895

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى