طلب إحاطة لـ 3 وزراء حول أزمة رواتب المعلمين بمصر

Advertisements

تقدم عضو لجنة الصناعة بالبرلمان المصري النائب جمال عباس، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال البرلمان مُوجه إلى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، وإلى وزير المالية الدكتور محمد معيط، وإلى وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، بشأن أزمة “رواتب المعلمين” في جمهورية مصر العربية.

أعلن النائب في بيان، “إن هناك المئات من الشكاوى التي يقدمها المعلمين إلى نواب مجلس النواب في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، بشأن رواتب المعلمين، التي ظلت ثابتة على أساسي الراتب خلال عام 2014″.

Advertisements

وأضاف بيان النائب” أن الخصومات الخاصة بالمعلمين تتم على أساسي عام 2019، إلى جانب إن مكافآت المعلمين يتم صرفها بنسبة من المرتبات الأساسية لعام 2014، ومن واقع الحساب الختامي للعام المالي 2017/ 2018، والبالغ قيمة الباب الأول الأجور والتعويضات للعاملين في مديريات التربية والتعليم بالمحافظات مبلغ 460، 614، 626، 65 جنيهًا”.

وطالب البرلماني بإن يتم صرف مكافآت المعلمين، والرواتب على أساسي عام 2019، وليس على أساسي عام 2014،  كما طالب النائب من الحكومة المصرية باحتساب مكافآت ورواتب المعلمين على أساسي لعام 2019، والعمل على تحسين أجور المعلمين في ظل التوجهات التي تقوم بها الدولة المصرية من أجل إصلاح المنظومة التعليمية.

وأشار النائب إلى أن تدني أجور المعلمين، والتي تؤدي إلى إصابة المعلمين بعدم الرضاء الوظيفي، وهذا ما دفع الكثير من العاملين في المنظومة التعليمية من التقدم بالاستقالة من أجل ممارسة مهنة أخرى تليق بمكانة المعلم،  إلى جانب تسبب تلك المشكلة في ظهور الدروس الخصوصية والتأثير في المستوى العلمي للطلاب داخل الدولة المصرية.

أقرا المزيد اليوم.. “التعليم” تعقد مؤتمرًا صحفيًا لإعلان تفاصيل مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق