ارتفاع عدد ضحايا حريق قطار محطة مصر إلى 40 مصابًا و20 قتيل

Advertisements

أعلن التليفزيون المصري، منذ قليل، ان عدد ضحايا حادث حريق قطار بمحطة مصر بميدان رمسيسي، قد ارتفع إلى نحو 20 قتيلا بينهم جثث قد تفحمت بفعل الحريق. بينما وصل عدد المصابين إلى 40 مصاب.
سقط هذا العدد نتيجة نشوب حريق “هائل” في ميناء القاهرة البري( محطة قطارات مصر)، صباح اليوم الأربعاء، الموافق 27 فبراير، حيث تسبب دخول قطار الرصيف بسرعة هائلة في اصطدامه بالصدادات ما أسفر عن انفجار تانك “السولار” مما أحدث الانفجار.

وكانت غرفة عمليات النجدة، قد تلقت بلاغا يفيد بتصاعد أدخنة من محطة مصر، وعلى الفور تم الدفع بـ 10 سيارات إطفاء وخبراء المفرقعات وشرطة النقل والمواصلات للوقوف على ملابسات الواقعة.

Advertisements

و بالفحص المبدئى، لموقع الحريق بعد السيطرة عليه من قبل قوات الحماية المدنية، تبين أن الحريق نشب بأحد القطارات نتيجة اصطدامه بالرصيف، وتم الدفع بسيارات الإسعاف لنقل المصابين.

يذكر أن مصادر مسئولة بالسكة الحديد،  قد أكدت أن حريق محطة مصر وقع نتيجة تصادم جرار قطار وعربة “باور” الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية الرصيف، وأن الحادث لم ينجم  نتيجة أى عمل إرهابى كما يروج البعض، وأن دخول جرار القطار بسرعته أدت لتصادم قوى وانفجار تانك السولار بالجرار وحدوث حريق، وهو ماأسفر عن سقوط عدد من المصابين والوفيات بين الركاب الذين كانوا يتواجدون على الرصيف فى انتظار رحلاتهم.

كما أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، عن توقف حركة قطارات الصعيد والوجه البحري تماما، بعد حادث تصادم جرار قطار برصيف رقم ٦ بمحطة مصر برمسيس.

وقالت مصادر بهيئة السكك الحديدية، إنه تم إخلاء جميع الركاب من المحطة بناء على تعليمات شرطة النقل والمواصلات، وتوقفت الحركة من القاهرة إلى باقي المحافظات والعكس، كما فرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول موقع الحريق، ومنعت المواطنين من الاقتراب منه.

وذكرت مصادر مطلعة بهيئة السكك الحديدية، إن تصاعد الأدخنة صباح اليوم من داخل محطة مصر برمسيس؛ نتيجة اصطدام جرار مفرد قادم من الورشة بالمصد الخاص برصيف رقم 6 التابع لأرصفة الوجه القبلي؛ ما أدى إلى اشتعال الجرار نتيجة اصطدامه بأحد أبنية المحطة.

وأوضحت المصادر، أن رئيس السكة الحديد المهندس أشرف رسلان، ترك مكتبه على الفور وتوجه إلى رصيف 6 مكان الحادث وبصحبته قيادات الهيئة، وتوقفت حركة عدد من قطارات الوجه البحري المنطلقة من رصيف رقم 6.

يذكر أنه بمجرد وقوع الحادث، توجه الدكتور هشام عرفات، وزير النقل إلى محطة مصر، حيث موقع الحريق الناتج عن تصادم جرار قطار بصدادات الرصيف.
وأمر وزير النقل بتشكيل لجنه فنية لمعرفة سبب التصادم وانفجار تانك السولار الخاص به، فيما واصلت سيارات الإسعاف نقل المصابين والضحايا إلى المستشفيات المجاورة للمحطة.

إقرا أيضًا:

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق