الإعدام شنقًا للطبيب قاتل زوجته وأطفاله بكفر الشيخ

Advertisements

اقتصت العدالة اليوم من الطبيب الذي تجرد من كل مشاعر الإنسانية، وأصبح عبدًا للشيطان وقام بقتل زوجته وأطفاله الثلاثة الذين لم يتجاوزوا عمر الزهور، بدم بارد.

حيث قضت محكمة جنايات كفر الشيخ “الدائرة الأولى”، اليوم السبت”، الموافق 2 مارس،  وبإجماع الآراء بمعاقبة المتهم المدعو “أحمد. ع. ز. ا” بالإعدام شنقًا؛ لقيامه بقتل زوجته “منى فتحي السجيني”، 38 سنة، وأطفاله الثلاثة، ذبحًا بسلاح أبيض “سكين”، عمدًا مع سبق الإصرار.

Advertisements

كما حكمت المحكمة بأن يؤدي المتهم للمدعين بالحق المدني مبلغ 10 آلاف وواحد جنيه، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وألزمته بمبلغ 200 جنيه أتعاب محاماة، ومصادرة الأدوات المستخدمة في الجريمة “السكين والقفاز والحبل”.

أصدر الحكم المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، بعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 502 لسنة 2019، جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 25 لسنة 2019، كلي كفر الشيخ.

جدير بالذكر أن الطبيب “أ. ع”، 41 سنة، يواجه اتهامات بالقتل مع سبق الإصرار والترصد، بأنه في تاريخ 31 /12 /2018، بدائرة قسم أول كفر الشيخ، قام المدعو بقتل زوجته، منى السجيني” وعمرها 38 سنة، عمدًا مع سبق الإصرار، كما قام بقتل أطفاله “ليلي”، 4 سنوات، و”عمر”، 6 سنوات، و”عبد الله”، 8 سنوات، عمدًا مع سبق الإصرار.

كذلك يواجه المتهم  تهمًا باستخدام أدوات ساعدته في إزهاق أرواح الضحايا دون مسوغ قانوني، عبارة عن “قفاز، وحبل، ولاصق شفاف، وسلاح أبيض سكين”، وأحرز آلة حادة “سكين” دون ترخيص لحملها واستخدمها في إزهاق أرواح ضحاياه.

وكانت محكمة جنايات كفر الشيخ “الدائرة الأولى” قد أحالت أوراق الطبيب المذكور إلى فضيلة المفتي، وذلك لأخذ رأيه الشرعي، بشأن عقوبة إعدامه، في جلسة يوم الأحد 3 فبراير الماضي، وحددت المحكمة جلسة اليوم الأول من دور المحكمة في شهر مارس الجاري الموافق السبت 2 مارس للنطق بالحكم، والذي قضت فيه المحكمة بإعدامه شنقًا.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق