بعد مرور 3 أيام على وفاته ميت حلوان يعود إلى منزله.. إليكم التفاصيل

Advertisements

بعد أن خيم الحزن على منطقة حلوان بسبب اعتقاد الأهالي في وفاة شاب، حيث تم العثور على جثة تم الاعتقاد بأنها جثة هذا الشاب، والتي كانت طافية في مياه النيل في دائرة قسم “دار السلام”.

تعود أحداث الواقعة إلى تلقى “قسم شرطة حلوان” بلاغًا من أحد الأشخاص، حيث أبلغ عن تغيب شقيقه الذي يسمى “رمضان. ع”، حيث أن شقيقه قد تغيب عن المنزل ما يقرب من أربعين يومًا، وأدلى خلال البلاغ بكافة مواصفات الشاب، ومواصفات الملابس التي اعتاد أن يرتديها.

Advertisements

مع بداية الأسبوع السابق أعلن “قسم شرطة حلوان” أنه قد تلقى إخطار من “قسم شرطة دار السلام” يفيد بالعثور على جثة طافية على مياه نهر النيل، وكانت الجثة مشوهة المعالم، ومنتفخة، ولكن تلك الجثة تحمل نفس مواصفات شقيق مقدم البلاغ.

وعلى الفور قام “قسم شرطة حلوان” بإخطار  مقدم البلاغ، وأسرته من أجل الحضور للتعرف على جثة الشاب التي تم العثور عليها، وقد أكدوا جميعًا أن أوصاف الجثة تحمل أوصاف نجلهم الذي تغيب من المنزل ما يزيد عن 40 يومًا، وبالفعل تم إصدار كافة الإجراءات الخاصة باستخراج تصريح الدفن، استكمال كافة الأوراق المطلوبة، وتم دفن جثة الشاب في مقابر عائلة مقدم البلاغ بمنطقة حلوان.

وأن بعد تم دفن الجثة، وتلقى العائلة العزاء من كافة الأهل والأصدقاء في منطقة حلوان، فوجئت العائلة باب المنزل يطرق وصدم الجميع، وأصيبوا بالدهشة والذعر والفزع، حيث كان من يطرق الباب عليهم هو نجلهم “رمضان ع”، الذين ظنوا أنه مات ودفن، وأكد الشاب الذي يبلغ من العمر ما يقرب من 30 عامًا، أنه قد غادر منزل عائلته منذ ما يقرب من شهر ونصف، وقد رحل إلى محافظة الإسكندرية دون أن يخبر أحد من أفراد عائلته، حيث أنه كان على خلافات أسرية مع زوجته.

وفوجئ الشاب أنه بعد عودته تم أخباره من قبل أهالي منطقة “عرب غنيم”، والتي تعد محل سكن الشاب، أنه مات ودفن منذ ما يقرب من 3 أيام، وقد تم تحرير محضر بتلك الواقعة، وتم إحالته إلى النيابة العامة من أجل التحقيق في تلك الواقعة بشكل مباشر.

أقرا المزيد الصحة: توفير ألبان الأطفال المتعلقة بأمراض التمثيل الغذائى

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق