أخبار مصر

تفاصيل مشروع "مودة" للحد من الطلاق..استهداف المقبلين على الزواج

في الأعوام الأخيرة شهدت حالات الطلاق ارتفاعا كبيرا، خاصة بين حديثي الزواج، بسبب الخلافات المادية أو عدم التوافق أو لأسباب جنسية، وفي خطوة للحد من ارتفاع حالات الطلاق، تدرس وزارة التضامن تنفيذ مشروع جديدا ودراسة لمواجهة ارتفاع هذه الظاهرة.
وحول هذا الأمر، قامت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، بتوجيه أفراد الوزارة لإعداد دراسة لمواجهة ظاهرة ازدياد حالات الطلاق في المجتمع المصري، والتي وصلت طبقًا لإحصاء رسمي في 2017 إلى 168 ألف حالة سنويًّا، وذلك حسبما قال الدكتور أيمن عبد العزيز، المنسق التنفيذي لمشروع مودة للحد من الطلاق بوزارة التضامن الاجتماعي،.
وفي مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء دي إم سي”، المذاع عبر قناة “دي إم سي”، أوضح الدكتور أيمن عبدالعزيز، إن برنامج مودة للتوعية ضد الطلاق يستهدف 800 ألف شاب من الفئة المقبلة على الزواج، لتوعيتهم بمفهوم الزواج وأسسه وتوجييههم لكيفية اختيار شريك الحياة المناسب وطبيعة المشكلات الزوجية وسُبل مواجهتها.
وتأتي ذلك الدراسة من خلال اختيار شباب الجامعات ومكلفي الخدمة العامة من الفتيات والشباب، إضافة إلى المجندين في الجيش والشرطة.
و تتراوح الفئة العمرية المستهدفة في مشروع “مودة” التابع لوزارة التضامن بين 18 و26 عامًا، كما بدأت المرحلة التجريبية من المشروع في المحافظات التي بها أعلى نسب طلاق: بورسعيد والإسكندرية والقاهرة، بالإضافة إلى إعداد 52 مدربًا من أعضاء هيئة التدريس في جامعات القاهرة والإسكندرية وبورسعيد؛ للتواصل مع طلاب الجامعات، وذلك حسبما قال المنسق التنفيذي لمشروع مودة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى