أخبار مصر

الرئيس السيسي يتحدث عن ثورة 30 يونيو: "مجيدة"

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن “ثورة 30 يونيو” من أعظم أيام تاريخ مصر، حيث ذكر في كلمة ألقاها اليوم الأحد أنها “ثورة مجيدة”، كما أنها لاتزال حية في ذاكرة هذا الجيل.
وتابع السيسي قائلا: “على الرغم من الظروف الصعبة، التي أحاطت بتلك الأيام عام 2013، إلا أنها كانت من أعظم أيام تاريخنا الحديث، ففي ظلام اليأس يولد الأمل، ومن قلب المحن تخرج العزيمة والإرادة.
وأكد الرئيس المصري أن “ثورة الثلاثين من يونيو لم تكن إلا صيحة تعبير عن أقوى الثوابت المصرية، وأشدها رسوخا، وهو انتماء ملايين المصريين لبلادهم، التي احتضنتهم وآباءهم وأجدادهم على مدار آلاف السنين”.
وأردف الرئيس المصري: “ولاء المصريين لمصر، ورفضهم لأي محاولة لمحو هويتهم الوطنية، هي حقائق، لا تتغير بفعل الزمن. فهذا الشعب أصيل ووفي، وارتباطه بوطنه وهويته، يعلو عنده فوق أي انتماء، وفوق أي مصالح ضيقة لجماعات أو جهات خارجية ممن اعتقدوا أن إرهابهم الأسود سينال من عزيمة أمة صنعت التاريخ، وألهمت الإنسانية معنى التضحية من أجل الوطن”.
وشدد السيسي على أن “جموع الشعب المصري رسمت في ثورة الثلاثين من يونيو طريقا نسير فيه يتمثل في أولوية حماية الوطن والحفاظ عليه، ثم تنميته وتطويره لتصبح مصر دولة متقدمة، توفر لأبنائها فرص العيش الكريم والحياة اللائقة بالقرن الحادي والعشرين”.
وعمت مصر في 30 يونيو 2013 موجة واسعة من الاحتجاجات التي أدت إلى إطاحة الجيش بقيادة السيسي، الذي تولى آنذاك منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحكم محمد مرسي، المنتمي لجماعة “الإخوان المسلمين” والذي تم اعتقاله للمحاكمة ليتوفى في 17 يونيو الحالي في قاعة محكمة عسكرية بالقاهرة.
وحتى هذه اللحظة، لم يصدر السيسي أي تعليق على وفاة مرسي، الذي فارق الحياة وهو في الـ 67 من عمره.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى