أخبار مصر

الحكومة تكلف بحصر عدد مركبات النقل الجماعي للعمل بالغاز بدلًا من العمل بالبنزين

قام رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم بعقد فعاليات اجتماع من أجل متابعة إجراءات تحويل مركبات النقل الجماعي من العمل بالبنزين إلى العمل بالغاز الطبيعي.

حضر فعاليات الاجتماع وزير الدولة للإنتاج الحربي اللواء محمد العصار، ووزير البترول والثروة المعدنية والمهندس طارق الملا، ووزير التجارة والصناعة المهندس عمرو نصار، ورئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر نيفين جامع، وعدد من مسؤولي بعض الجهات المعنية.

مدبولي: هناك تكليفات بشأن العمل على تحويل سيارات النقل الجماعي للعمل بالغاز

خلال بداية فعاليات الاجتماع الذي عقد اليوم، أكد الدكتور مصطفى مدبولي على أن هناك تكليفات من رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي، بأن تكون هناك برامج يقوم على تبنيها البنك المركزي المصري، وجهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بشأن العمل على تحويل سيارات النقل الجماعي للعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من العمل بالبنزين.

وأوضح الدكتور مصطفي مدبولي، إلى أن الدولة المصرية تقوم باستيراد كافة منتجاتها البترولية، سواء من السولار أو من البنزين، ولكن أصبح لدي الدولة خلال الوقت الراهن مخزون وإنتاج كبير من الغاز الطبيعي، ولهذا يجب أن يكون لدى الدولة برنامج واضح من أجل إعتماد سيارات النقل الجماعي من “الميني باص، والميكروباصات، والتاكسي” على العمل بالغاز الطبيعي بدلًا من العمل بالبنزين، وهو ما سوف يخفف فاتورة الإستيراد عن ميزانية الدولة المصرية، وخلال نفس الوقت سوف يخفف عن المستهلك المصري نفسه تكلفة ارتفاع أسعار المواد البترولية.

الإنتاج الحربي: هناك دراسة موسعة بشأن تحويل مركبات النقل الجماعي للعمل بالغاز

كما نوّه وزير الإنتاج الحربي خلال فعاليات اجتماع اليوم أن هناك دراسة تتم بشكل موسع من أجل العمل بها خلال الفترة الراهنة، سواء بشأن تحويل مركبات النقل الجماعي للعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من البنزين، أو التصنيع المحلي.

وأشار اللواء محمد العصار إلى أن اللجنة الوزارية المشكلة من أجل دراسة التوسع بإستخدام الوقود البديل لوسائل النقل قامت بالعمل على إجراء دراسة بعض البدائل، وكافة الإجراءات المتعلقة بهذا الصدد.

وأكد وزير الإنتاج الحربي من تلك الإجراءات، العمل على دراسة مدى تأثير محركات السيارات التي يتم تحويلها من الوقود التقليدي “البنزين” إلى استخدام الغاز الطبيعي، ومقارنة بعمر محرك السيارات التي تعمل بالكهرباء، عن السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي “البنزين” بالإضافة إلى دراسة تفعيل حوافز التحويل للسيارات الأجرة والميكروباص.

مدبولي: سيتم اتخاذ الإجراءات المطلوبة والحوافز الخاصة بتحويل مركبات النقل الجماعي للعمل بالغاز

صرح الدكتور مصطفى مدبولى، إنه سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة، وكذا اتخاذ كافة الحوافز الخاصة، والخطوات التنفيذية من أجل تحويل كافة مركبات النقل الجماعي التي تعمل بالبنزين للعمل بالغاز الطبيعي، وسوف يتم تحديد فترة زمنية من أجل الإنتهاء من هذا التكليف، تبعًا إلى الإمكانات المتاحة، وقدرة الحكومة المصرية على تنفيذ هذا الأمر.

كما أشار وزير البترول والثروة المعدنية أنه خلال الفترة السابقة قد ارتفع عدد السيارات التي يتم تحويلها للعمل بالغاز الطبيعي من 5 آلاف سيارة سنوياً إلى ما يقرب من 31 ألف سيارة خلال عام 2018/ 2019.

مدبولي يكلف بإعداد حصر نهائي لعدد مركبات النقل الجماعي

كما كلف رئيس الوزراء المصري بإعداد حصر نهائي لعدد مركبات النقل الجماعي، سواء من السيارات الميكروباص، والسيارات الميني باص، والتاكسيات، وكذلك حصر أعداد سيارات النقل الخفيف التي تعمل بالبنزين أو تعمل بالسولار، وسنة صنع كل منها، مع توضيح ما إذا كان قد مر على المركبة 20 سنة أم لا، مع عمل إعداد برنامج متكامل بتواريخ محددة.

كما وجه الدكتور مصطفى مدبولي، بالتوسع في إقامة محطات تموين المركبات بالغاز الطبيعي على مستوى جمهورية مصر العربية، في ضوء خطة الدولة المصرية من أجل التوسع في التحويل إلى عمل السيارات بالغاز الطبيعي بدلًا من البنزين والسولار، كما لفت رئيس مجلس الوزراء إلى أنه يوجد ما يقرب من 86 مركزًا من أجل تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بدل من الوقود، من الممكن أن تقوم بتلك المراكز بتحويل 50 ألف سيارة بشكل سنوي، وهناك أعمال من أجل التوسع في تلك المراكز خلال الوقت الراهن.

أقرا المزيد قبل زيادة أسعار البنزين .. بالخطوات تعرف على كيفية تحول سيارتك للعمل بالغاز الطبيعي ؟

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى