أخبار مصر

بعد زيادة أسعار الوقود اليوم.. التموين تحسم الجدل حول زيادة سعر رغيف الخبز المدعم

نفت مصادر مطلعة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، ما نشرته بعض المواقع وصفحات التواص الاجتماعي، و التي تحدثت عن وجود زيادة في سعر رغيف الخبز المدعم، أو السلع التموينية، لأصحاب البطاقات خاصة بعد تحريك أسعار الوقود اليوم.
حيث أكدت الوزارة أنه لا مساس بسعر رغيف العيش المدعم أو السلع التموينية مشيرًا إلى أن الدولة تتحمل فارق أسعار السولار للمخابز حتى يظل سعر الرغيف المدعم ثابت بـ5 قروش للرغيف.

وأضاف المصدر أن وزير التموين الدكتور علي المصيلحي، يحرص على تذليل أى عقبات تواجه منظومة إنتاج الخبز لتوفيره للمواطنين طوال الوقت، وكذلك توفير السلع التموينية المدعمة لأصحاب البطاقات التموينية بنفس الأسعار دون زيادة، حيث تتحمل الوزارة فارق تكلفة النقل حرصًا على المواطن، خاصة محدودى الدخل وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية.

يذكر أن الحكومة قد أعلنت صباح اليوم الجمعة، الموافق 5 يوليو، عن زيادة أسعار المنتجات البترولية، حيث ارتفع سعر بنزين 80 ليصبح 6.75 جنيه/لتر، وسعر بنزين 92 ليصبح 8 جنيهات/لتر، وسعر بنزين 95 ارتفع إلى 9 جنيهات/لتر، كما ارتفع سعر السولار إلى 6.75 جنيه/لتر.

كما ارتفعت أسعار اسطوانة البوتاجاز المنزلي إلى 65 جنيها، فيما تمت زيادة سعر البوتاجاز التجاري إلى 130 جنيها/أسطوانة، كما ارتفع سعر المازوت إلى 4500 جنيه/طن، وذلك لمصانع الأسمنت والطوب وباقي الصناعات، مع ثبات سعره للصناعات الغذائية والكهرباء.

هذا وتأتي تلك الخطوة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الحكومة ورؤية 2030، بما يضمن إعادة توجيه الدعم لمستحقيه، وزيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الأساسية للمواطنين.

حيث تحرص الحكومة على توسيع برامج الحماية الاجتماعية، والمعاشات النقدية مثل تكافل وكرامة، من أجل تخفيف أثر الإجراءات الاقتصادية على المواطنين الأقل دخلا.

جدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي، وعدد من المؤسسات المالية الدولية، قد أثنوا على مسار الإصلاحات الاقتصادية في مصر، مؤكدين أن “مصر تسير على الطريق الصحيح”، خاصة مع زيادة معدلات النمو لأعلى مستوى في نحو 10 سنوات، والسيطرة على عجز الموازنة والتضخم، وخفض معدلات البطالة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى