أخبار مصر

حقيقة خصخصة منظومة التأمين الصحي الشامل

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن نية الحكومة خصخصة منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة ، وتطبيقها فقط في المستشفيات الخاصة ، بالتزامن مع بدء المرحلة الأولى من التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، أنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان ، التي نفت بدورها تلك الأنباء بشكل قاطع ، وأكدت عدم صحة ما تردد بشأن خصخصة منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

ولفتت وزارة الصحة والسكان ، إلى أن نظام التأمين الصحي الجديد ، هو نظام تكافلي اجتماعي يتم تطبيقه بالتشارك بين مستشفيات التأمين الصحي والمستشفيات الخاصة ، وأن المستشفيات والوحدات الصحية في المنظومة ، تخضع لإشراف وزارة الصحة ، مؤكدة أن كل ما يُثار في هذا الشأن ، هو مجرد شائعات تستهدف غضب المواطنين.

وتابعت وزارة الصحة والسكان ، أنه جار تطبيق نظام التوأمة بين المستشفيات الخاصة ومستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل ، بهدف تطبيق أنظمة الإشراف على إدارة وتشغيل وتدريب العاملين في القطاع الحكومي ، على المعايير الدولية ، وذلك بهدف تقديم الخدمة الطبية للمواطن بجودة عالية ، إيمانًا من وزارة الصحة بدور القطاع الخاص الاجتماعي والوطني ، في تطوير منظومة الصحة في مصر.

وأكدت وزارة الصحة أنه جار التوقيع على اتفاقيات تعاون مع عدد من المستشفيات الخاصة ، المشاركة في منظومة الصحة الجديدة ، وهي (كليوباترا ، ودار الفؤاد ، والمغربي ، والسلام الدولي ، ومجموعة الأميدا) ، بهدف إدارة وتشغيل مستشفيات منظومة التأمين الصحي الجديدة مجانا دون مقابل ، موضحة أن الشراكة هي رسالة للعالم كنموذج مُشرف ، بتكامل وشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ، بهدف ننفيذ رؤية الدولة المصرية وقيادتها السياسية ، للنهوض بمنظومتها الصحية.

وفث نهاية تقرير تقصي الحقائق ، ناشدت وزارة الصحة والسكان ، جميع المواطنين عدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة أو الأنباء المضللة ، التي تستهدف إثارة البلبلة في أوساط الرأي العام ، مطالبة بالرجوع إلى الوزارة حال وجود أي استفسار أو شكوى ، عن طريق الاتصال على رقم الوزارة 25354150/02.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى