أخبار مصر

اليوم محاكمة 14 متهمًا بحريق “محطة مصر”.. إليكم التفاصيل

تبدأ اليوم الثلاثاء أولى جلسات محاكمة أربعة عشر متهمًا في حادث حريق قطار محطة مصر، أمام محكمة الجنايات، حيث تسبب حادث حريق قطار محطة مصر في وفاة ما يقرب من 31 مواطن وإصابة 17 مواطن آخرين، بسبب إهمالهم، وإخلالهم الجسيم بما تفرضه عليهم مهام وظيفتهم ومخالفة دليل أعمال المناورة، و مخالفة لائحة سلامة التشغيل الصادرة من قبل جهة عملهم، وتزوير التوقيع بدفتر حضور، وانصراف عمال، وملاحظي المناورة.

تعقد اليوم الثلاثاء أولى جلسات المحاكمة تحت رئاسة المستشار جيلاني حسن عثمان، وعضوية المستشارين عادل إبراهيم الغويط، والمستشار محمد نبيل شلتوت.

أوضحت التحقيقات التي تم بمعرفة رئيس النيابة الكلية بشمال القاهرة كمال الشناوي، وتحت إشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول للنيابة، عن أن المتهم “علاء. ف” البالغ من العمر 48 عامًا وهو سائق الجرار، حيث قام بالعبث بالمعدات والأجهزة الخاصة في القطارات، و بتسيير حركتها على الخطوط عن طريق قيامه بتعطيل أحد وسائل الأمان “جهاز رجل الميت” المزود به الجرار الحاصل على رقم “2302”، مما أفقده منفعته، وهي إيقاف الجرار إثر انفلات الجرار من المحاشرة بدون قائده، كما تلاعب بمجموعة حركة ذراع العاكس، مما مكنه من استخلاص هذا الذراع العاكس، من موضعه حال كونه بوضع الحركة، ونتج عن ذلك الوفاة ما يقرب من 31 مواطن وإصابة 17 مواطن أخرين في حادث حريق قطار محطة مصر.

كما تم توجيه تهمة التزوير بوضع إمضاءات بصفحة دفتر توزيع السائقين والمساعدين على القطارات، والمتهم فيها، “أيمن. ا” البالغ من العمر 43 عامًا، وهو سائق جرار، حيث قام بتزوير توقيع المتهم الرابع، في هذه القضية وهو، “أيمن. أ” البالغ من العمر 54 عامًا، وهو سائق جرار، يفيد استلامه لمهام عمله على خلاف هذا ليكون مساعد لـ سائق الجرار الذي يحمل رقم “2305”، من أجل استكمال طاقم العمل به لإضفاء المشروعية على حركة تسيير الجرار دون إذن.

كما وجهت النيابة الكلية بشمال القاهرة إلى المتهم الثالث في حادث حريق قطار مصر، وهو “عاطف. ن” البالغ من العمر 46 عامًأ، وهو كاتب جرد، “تهمة تزوير صفحتي في دفتر حضور وانصراف عمال وملاحظي المناورة”، حيث قام المتهم بوضع توقيعين منسوب صدورها إلى المتهم الثامن في هذه القضية، وهو “مصطفى. ع” البالغ من العمر 54 عامًا، وهو ملاحظ مناورة، حيث تم إثبات توقيع حضوره بالمواعيد المقررة لمباشرة مهام عمله، من أجل إضفاء المشروعية على أعمال الملاحظة داخل الورش .

وقد استندت النيابة الكلية بشمال القاهرة في إحالة المتهمين إلى ما شهد به “سعد سعودي”، وهو رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والصيانة في الوحدات المتحركة، حيث أعلن أن الجرار مزود بآلة تأمين في حالة إغماء، أو وفاة للسائق التي تسمى “رجل الميت”، وأنه لم يبلغ بوجود أي أعطال بالجرار، وأن من واجبات “قائد الجرار”، أن يقوم بفحص جميع تجهيزات الجرار قبل التحرك بالقطار، مع التأكد من سلامة كافة المعدات ووسائل الأمان بالجرار، وفي حالة مخالفة أو في حالة اكتشاف أي عطل في الجرار يقوم قائد القطار بعدم استلامه، وهذا النظام يعد كافي من أجل تفادي وقوع حوادث القطارات.

أقرا المزيد محكمة استئناف القاهرة تحدد يوم 9 يوليو لبدء محاكمة متهمي حادث قطار محطة مصر

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى