أخبار مصر

مجلس الوزراء يكشف حقيقة خلط أطنان من القمح بالتراب داخل الصوامع والشون

نفي المركز الإعلامي لمجلس  الوزراء المصري ما تم تداوله من أنباء عبر بعض من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن خلط وزارة التموين والتجارة الداخلية أطنان كبيرة من القمح بالتراب داخل الشون، والصوامع في مختلف محافظات مصر.

وقدقام المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي أعلنت عن نفيها لتلك الأنباء، وأكدت الوزارة أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد من أنباء حول خلط أطنان من القمح بالتراب داخل الصوامع وشون التخزين بمختلف المحافظات المصرية.

وشددت وزارة التموين والتجارة الداخلية على عدم صحة تلك الأنباء، وأكدت على سلامة القمح بكل أنواعه، الذي يتم تسليمه إلى المطاحن التموينية، حيث يتم التأكد من جودة القمح، ومن نظافته بشكل تام، حرصاً على صحة المواطن المصري، وأن كل ما يُتم أثارته في هذا الصدد يعد مجرد شائعات الهدف منها إثارة قلق وبلبلة المواطنين.

خلط القمح بالتراب

كما أكدت وزارة التموين والتجارة الداخيلة على أن للمطحن الحق في أن يقوم برفض استلام أي كميات لا تخضع إلى المواصفات القياسية، وشددت الوزارة على أنه في حالة ثبوت أي تجاوزات من قبل أصحاب الشون، أو عدم اتباع أصحاب الصوامع والشون للتعليمات المحددة الخاصة بتخزين القمح، أو في حالة حدوث أي أخطاء يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، ولا تتسلم منهم المطاحن التموينية أي كميات من القمح.

وأشارت وزارة التموين والتجارة الداخلية إلى أنه في إطار العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح المحلي، فقد نجحت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في استنباط أنواع جديدة من القمح، العالي الجودة والإنتاجية، والقليل الاستهلاك للمياه، وأكثر مقاومة للأمراض، وتتكيف مع الظروف المناخية المختلفة، وذلك من أجل تقليل الفجوة الغذائية في بعض المحاصيل الزراعية.

أهابت وزارة التموين والتجارة الداخلية بكافة وسائل الإعلام بتحري الموضوعية والدقة في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية في الوزارة للتأكد من المعلومات قبل نشرها، وهي لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة غضب وبلبلة المواطنين.

أقرا المزيد بيان رسمي من الحكومة بشأن تحصيل فواتير الكهرباء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى