أخبار مصر

مفتي الجمهورية يوجه نصائح هامة للحجاج ويطلب منهم التضرع إلى الله

طالب مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام مفتي، من الحجاج المصريين بالإكثار من الدعاء، والتضرع إلى الله جل وعلا بأن يحفظ الله مصر وشعبها من كل سوء، كما طالب من الحجاج المصريين أيضاً الالتزام بالقواعد، وكافة الضوابط، التي قد تم وضعها من قبل السلطات المسؤولة في المملكة العربية السعودية من أجل إنجاح موسم الحج 1440 هجرياً/ 2019 ميلادياً.

أعلن مفتي جمهورية مصر العربية،خلال كلمته التي قد تم توجيهها إلى الحجاج المصريين اليوم الخميس، وقد تم نشرتها عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء بموقع “فيس بوك”، “إنّه لا يجوز من الناحية الشرعية لأي حاجٍّ أن يضرّ نفسه، أو يسعى لإيصال الضرر إلى الآخرين”، وأوضح المفتي، “لا يجوز للحاج أن يخالف القواعد والنظم التي أقرّتها السلطات في المملكة العربية السعودية من تنظيمات ولوائح الخاصة بالتفويج التي تهدف إلى تحقيق مصالح الحجاج”.

وطالب المفتي شوقي علام، من حجاج بيت الله الحرام بالالتزام بكافة الوصايا الشرعية، وعدم الوقوع بالمخالفات أو الوقوع في الممارسات التي تعد خاطئة، التي يتهاون بها العديد، والتي تتمثل في التخلف، وكذلك عدم الالتزام بمواعيد العودة، وعدم الالتزام بالوائح الخاصة بأعداد الحجاج التي جاءت بهدف تحقيق المصلحة العامة، حفاظًا على سلامة الحجاج، والعمل على تيسير أدائهم لمناسك الحج بكل سهولة ويسر.

وأوضح الدكتور شوقي علام أنّه يجب على الحاج أن يستحضر النية والإخلاص في قلبه، ومجاهدة النفس مع الإكثار بالدعاء، وأنّ أعظم ما في تلك الأيام المباركة هو يوم عرفة، الذي ينتظره الصالحين، وقد أعدُّوا السؤال، واستحضروا الحاجات، ليسألوا الله جل وعلا من خيرَي الدنيا والآخرة مع تكرار الاستغفار والتوبة.

وشدد الدكتور شوقي علام في نصائحه إلى المسلمين بشكل عام، إلى الحجاج بشكل خاص وللحجاج، على أنّ تلك الأيام، تعد من أيام غفران، وأيام الرحمة، ويجب ألا تضيع سدًى، وبشر الحجاج أنّ الله جل وعلا لن يُضل عبدًا التمس رضاه، وأنّ تقوى الله خير زاد.

ودعا مفتي الجمهورية كافة الحجاج إلى مراعاة الالتفات، لما تم إقراره من قبل “مجمع البحوث الإسلامية”، وأفتت به دار الإفتاء المصرية، قبل سنوات من جواز رمي الجمرات طوال اليوم تخفيفًا على الحجاج، خصوصاً بحالات الزحام الشديد خلال هذا الوقت، وأكد على أن المشقة  تجلب التيسير.

وفي نهاية كلمة مقتي الجمهورية وجه توجَّه خالص التهنئة إلى حجاج بيت الله الحرام، الذين قد مَنَّ الله جل وعلا، عليهم وأكرمهم بالتوفيق للسفر إلى أراضي المملكة العربية السعودية، والفوز بتلك النعمة العظيمة، إذ تهفو قلوب المسلمين من أجل الوقوف على منازل الوحي، ويشتاقتون إلى ديار رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أقرا المزيد بعد إعادة السعودية 30 مصريًا.. تحذير من حيلة جديدة للنصب على الحجاج

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى