أخبار مصر

“أنظمة مرور ذكية وكاميرات مراقبة”..ماهي مدن الجيل الرابع؟

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، في اجتماع اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن”مدن الجيل الرابع”، لعرض الإطار العام للبنية العمرانية للمدن الجديدة الجاري إنشاؤها، والتي تنتشر في أقاليم الجمهورية كافة، مثل “العاصمة الإدارية الجديدة، العلمين الجديدة، المنصورة الجديدة، غرب قنا وغيرها”.

ووجه الرئيس بمواصلة بذل أقصى الجهد من أجل إتمام تشييد مدن الجيل الرابع، في إطار المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية في مصر، عن حفيف الازداحم عن المدن والمحافظات القائمة، والذي يستهدف زيادة المنطقة المعمورة من مساحة مصر، ومجابهة الزيادة السكانية، حسبما صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

وفيما يلي نعرض أبرز المعلومات عن مدن الجيل الرابع:

“العاصمة الإدارية الجديدة – مدينة الجلالة، العلمين الجديدة – شرق بورسعيد – المنصورة الجديدة – الإسماعيلية الجديدة  – واحة أكتوبر – ملوي الجديدة – غرب قنا – توشكى الجديدة”، كلها مدن شُيِّدت في الفترة الأخيرة عدد من المدن الجديدة على نظام الجيل الرابع.

– تعتمد مدن الجيل الرابع على شبكة مرافق ذكية، وهي أنظمة شبكية لإدارة وتشغيل كل المرافق الحيوية بالعاصمة منها “الكهرباء والمياه والغاز”، ولضمان تخفيف الأحمال وتقليل تكلفة التشغيل، يمكن مراقبة الاستهلاك واستخلاص هذه المعلومات من خلال العدادات الذكية الرقمية، ما يتيح الاستخدام الأمثل للمرافق عن طريق توزيع الفائض المنتج من إحدى الشبكات إلى الشبكات الأخرى.

– تحتوي مدن الجيل الرابع على كاميرات المراقبة وأنظمة العدادات الذكية وأنظمة المرور وساحات الانتظار الذكية، إضافة إلى أنظمة الإنارة والإعلانات التجارية الذكية على مستشعرات وحساسات ذكية ومحولات البيانات الذكية، بحيث تستطيع معالجة وتحليل البيانات وتظهرها في شكلها النهائي من خلال مراكز تشغيل وتحكم.

– تستند مدن الجيل الرابع في تصميمها على بنية رقمية موحدة، حيث تعد عنصرا رئيسيا من عناصر البنية التحتية للمدينة الرقمية، التي تعتمد على شبكة عريضة من كوابل الألياف الضوئية، تغطي المدينة وترتبط مع الشبكات الداخلية وشبكات الجيل الرابع من خلال محولات ربط لضمان تغطية كل احتياجات المدينة وجميع خدماتها.

و تعتمد مدن الجيل الرابع  في تصميمها وخدمتها على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مثل أنظمة مرور ذكية تدار آلياً، وخدمات إدارة الأمن المتطورة، واستخدام التشغيل الآلي في المكاتب والمنازل، وأنظمة تسيير المباني، واستخدام عدادات للفواتير ذكية، حسبما قال الدكتور أمجد عامر، خبير التنمية المحلية.

وتتميز المدن الذكية بوجود شبكة الاستشعار اللاسلكية وهي شبكة من أجهزة استشعار ذكية لقياس العديد من المعلومات ونقل كل البيانات في نفس الوقت للمواطنين أو السلطات المعنية، حسبما أوضح خبير  التنمية المحلية في تصريحات صحفية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى