الرئيس السيسي يعلن موعد انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة

Advertisements

صرح رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي، إنه خلال عام أو عامين على أقصى تقدير، سوف يكون هناك تغيير كبير بأداء الحكومة، بعد أن يتم نقلها إلى العاصمة الإدارية الجديدة، في مقرات الوزارات، كما أشار الرئيس إلى اختيار ما يقرب من 50 ألف موظف يجري تأهيلهم، والعمل على تدريبهم من أجل التعامل مع البنية التكنولوجية الجديدة، “ده مش على حساب الآخرين”.

وأكد رئيس جمهورية مصر العربية خلال فعاليات جلسة التحول الرقمي بمؤتمر الشباب في دورته السابعة، بثاني أيامه فعاليات المؤتمر المنعقد في العاصمة الإدارية الجديدة، اليوم الأربعاء، “أنه إذا كنا نريد أن يكون أداء الدولة المصرية مرضي لكافة التطلعات وآمال الشعب المصري، كان لابد من التحرك باتجاه رقمنة العمل الحكومي”.

Advertisements

كما لفت الرئيس عبدالفتاح السيسي أنه على الرغم من الأهمية الشديدة الخاصة بالتحول الرقمي بالعمل الحكومي، والإيجابيات العديدة المترتبة على هذا الأمر، إلا أن هناك العديد من المحاذير، والمخاطر، وأوضح الرئيس، “لما يكون فيه منظومة إلكترونية بتسيطر على الدولة كلها، ممكن حد يخترقها، أحنا بنستعد لهذا، والجهاز الإداري للدولة، بعد أن يتم نقله إلى مكان جديد في العاصمة الإدارية الجديدة، هيكون فيه 50 ألف جهاز حاسب أمام موظفين مدربين على التشغيل، وتداول البيانات، تبعاً لقطاعات التنسيق الرأسية، والأفقية”.

وأوضح السيد الرئيس، “إن هناك عقلًا جامعًا لكل الدولة المصرية، على عمق 14 مترًا بمنطقة ما، مجمع خلالها كافة الخوادم “السيرفرات”، التي تخدم منظومة عقل الدولة المصرية للسنوات القادمة”، وأكد السيد الرئيس، “ده كلام مكنش موجود عندنا، كل وزارة كان ليها خوادمها، إنما دلوقتي هيكون فيه عقل جامع للدولة كاملة، مؤمن تأمين شديد، إحنا اتأخرنا يمكن، لكن ربنا خلانا نستفيد من التأخير ده لتحقيق أعلى درجات التأمين للأمن القومي، لإن الموضوع ده خطير للغاية وممكن يشل الدولة، لو مفيش إجراءات تأمين قوية، وفيه مكان تاني، فيه عقل تبادل آخر”.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن العمل على التحول الرقمي في أداء الحكومة المصرية يجري منذ عامين، وخلال منتصف العام القادم، أو نهايته، سوف يكون هناك أداء حكومي يختلف كثيرًا عما اعتدنا عليه”، وأشار السيد الرئيس إلى “أن الدولة تسعى لتعميم تلك التجربة على محافظات جمهورية مصر العربية، ليكون بكل محافظة شكل مصغر من الحكومة الموجودة في العاصمة الإدارية الجديدة، لتعمل الدولة بكاملها بشكل يحقق آمال وتطلعات الشعب”.

وتابع الرئيس، “بأن تأخر مصر في التحول الرقمي جعل ترتيبها يتأخر بالعديد من المجالات، ما أثر بشكل سلبي على المواطن، وتلبية احتياجاته بشكل أو بأخر، وهذا يمس الأمن القومي، والدليل خلال عام 2011، إن دولة بحجم مصر يحدث فيها ما حدث، يتطلب منا التحرك بالشكل ده”.

أقرا المزيد السيسي: مشروع التحول الرقمي ساهم في استبعاد مئات الآلاف من بطاقات التموين

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق