أول تحرك للحكومة المصرية بشأن حادث انفجار محيط معهد الأورام بالمنيل

Advertisements

تابع رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، مع وزير الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، وكافة الجهات المعنية داخل الدولة المصرية، آخر المستجدات الخاصة بالحادث الانفجار في محيط المعهد القومي للأورام القائم في منطقة المنيل، حيث أسفر الحادث عن سقوط بعض الضحايا بين قتلى ومصابين.

كما شدد رئيس مجلس الوزراء المصرية على ضرورة العمل على توفير كافة الإمكانات، وتقديم أقصى الرعاية الصحية الممكنة إلى مصابي الحادث حتى يتماثلوا للشفاء.

Advertisements

يجدر هنا الإشارة إن انفجار قد وقع في الساعات الباكرة من صباح يوم الاثنين أمام المعهد القومي للأورام القائم في منطقة المنيل، وأعلنت مصادر أمنية أن الحادث وقع بسبب سير سيارة عكس الاتجاه مسرعة وقد اصطدمت بعدد من السيارات في محيط معهد الأورام مما نتج عنه انفجار مدوي في تلك المنطقة أسفر عن سقوط وفيات ومصابين.

وفور وقوع الحادث انتقلت لموقع الحادث وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد وعقد مؤتمر صحفي بعدد المصابين والوفيات، وأعلنت عن احتمالات وجود قتلى قد سقطوا في النيل المواجهة للمنطقة، وانتقل أيضا إلى موقع الحادث محافظ القاهرة، وتم نقل المصابين والقتلى إلى عدد من المستشفيات الطبية.

أقرا المزيد الصحة تعلن عن أعداد حالات الحرجة بين مصابي حادث انفجار محيط معهد الأورام الـ32 مصاب

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق