أخبار مصر

والد أحد ضحايا حادث انفجار معهد الأورام: “الفرح أتحول لميتم”

قال سيد محمد والد أحد ضحايا حادث تفجير محيط المعهد القومي للأورام والذي كان ينتظر أمام مشرحة زينهم وصول جثمان ابنه الأكبر “كريم” الذي خرج مساء أمس من منزله ليقود سيارة ميكروباص الخاصة به من أجل زفاف أحد أبناء منطقته السكنية، وأضاف الوالد “لكن الفرح تحول لميتم” بعد وقوع هذا الحادث الأليم.

وأشار والد كريم، أن نجله كان معاه في الميكروباص 14 شخصاً، خروجوا وراء العريس، وفجأة حدث الأنفجار في السيارة الميكروباص بأكملها ولم يتبقى منهم سوا أشلاء.

وأجهش الأب الملكوم بالبكاء، واعرب عن أمنيته أن يرى ابنه عريس ويفرح بذريه، وقال أنه يحتسب نجله شهيداً، وأضاف “حسبي الله في اللي كان السبب في أني اتحرم من ضنايا”.

أقرا المزيد انتصار السيسي تعزي الشعب المصري بضحايا حادث إنفجار معهد الأورام

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى