أخبار مصر

الحكومة توضح حقيقة إخلاء منطقة وسط البلد من السكان وبيعها لمستثمرين.. (تفاصيل)

علق المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة الموافق 9 أغسطس من العام الحالي 2019 ، على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي، من أنباء عن إخلاء منطقة وسط البلد (القاهرة الخديوية) من السكان، وبيعها لمستثمرين أجانب، وذلك بالتزامن مع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وفي تقرير تقصي الحقائق الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أكدت محافظة القاهرة برئاسة اللواء خالد عبد العا، أنه لا صحة على الإطلاق لما تم تداوله مؤخرا، بشأن إخلاء منطقة وسط البلد “القاهرة الخديوية” من السكان وبيعها لمستثمرين أجانب، بالتزامن مع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

ولفتت محافظة القاهرة في بيان تقصي الحقائق، إلى اهتمام وحرص الدولة على تطوير منطقة وسط البلد، بهدف الترويج للسياحة التراثية والتاريخية في المنطقة، موضحة أن كل ما يُثار في هذا الشأن، مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام.

وبحسب تقرير رصد الشائعات للمركز الإعلامى لمجلس الوزراء، ذكرت محافظة القاهرة أنها بدأت تنفيذ خطة تطوير منطقة القاهرة الخديوية (وسط البلد)، حيث انتهت بالفعل من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، التي شملت تطوير شارع الألفي والعقارات الموجودة به، فضلا عن ميدان عرابي، إضافة إلى المرحلة الثانية التي تشمل تطوير ميداني عابدين وطلعت حرب، إضافة إلى سراي الأزبكية، وشارع 26 يوليو، وقصر العيني، والجمهورية، وعبد الخالق ثروت، والبستان، وكذا مشروع ترميم قصر البارون المُقرر افتتاحه في أكتوبر المقبل، كما تم الانتهاء من تطوير أكثر من 200 عقار في المرحلة الثانية.

ونفت محافظة القاهرة في تقرير تقصي الحقائق الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد أيضا من أنباء عن استثناء محافظة القاهرة، من تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء، مؤكدة أنها بدأت بالفعل تلقي طلبات تراخيص وحدات المباني المخالفة بكافة أحيائها، ولم يتم استثناء أي منطقة في المحافظة من تطبيق قانون التصالح، لافتة إلى أن كل ما يتردد في هذا الشأن، هو مجرد شائعات تستهدف إثارة غضب المواطنين.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى