أخبار مصر

“أشد يوم على الشيطان”.. لماذا يضع إبليس التراب على رأسه فى يوم عرفة ؟.. شيخ أزهري يجيب

أجاب الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، عن سؤال ورد إليه “لماذا يضع إبليس التراب على رأسه في يوم عرفة؟.

وأضاف “إبراهيم “، خلال لقائه ببرنامج “صباح البلد” المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، اليوم السبت، أن هذه الرواية حقيقية مبادئها أن الله يباهى بأهل عرفة الملائكة؛ لأنهم قالوا لله عند خلقه لسيدنا آدم،: “أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك”، ليرد الله عليهم :” إني أعلم ما لا تعلمون”.

وأضاف “أن الله قال للملائكة، إني سأخلق هذا الآدمي وأودع فيه من حب شهوات الدنيا، سواء النساء والبنين، والقناطير من الذهب والفضة، لافتا إلى أن أراد أن يقول للملائكة، أن الإنسان الذي خلق سينتصر على هذه الشهوات التي ركبها فيه وسيصبح عبدا ربانيا وهذه هي لحظة التجلي الذي يذهب فيها إلى مشقة الحج والبعد عن الشهوات.

وأن الله عندما ينظر إلى الحجيج يباهي الملائكة ويقول لهم يا ملائكتي انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا منكوشي الشعر عليهم بعض الأتربة من أثر السفر، ضاحين يرجون رحمتي ويخافون عذابي أشهدكم يا ملائكتي أني قد غفرت لهم”.

واستكمل: ” أن الرسول “صلى الله عليه وسلم قال: “إن الشيطان عندما يعرف بأن الله غفر للإنسان ذنبه في يوم عرفة، يضع التراب على رأسه ويقول ياوايلتاه أضلهم طيلة العام ويغفر الله لهم في يوم واحد”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى