أخبار مصر

مفاجأة كبرى بواقعة طرد “مريض الإيدز” بالغربية.. وإحالة المسؤولين للتحقيق

صرحت وزارة الصحة والسكان عن فتح تحقيقات مع كافة المتسببين بواقعة طرد مريض الإيدز من “مستشفى كفر الزيات”، بعد اكتشاف إصابته بالمرض، بل تركوا المريض يعود لمنزله، دون اتخاذ أي إجراءات طبية، أو أي إجراءات قانونية حياله.

كما أعلنت وزارة الصحة والسكان عبر بيان الصادر عنها، أنه لا بد من محاسبة كل المسؤولين في المستشفى الذين تعاملوا مع المريض بهذا الشكل، الذي ظهر خلال الصور التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وظهر فيها عدد من العاملين في المستشفى وهم يطردون المريض إلى خارجها، دون التأكد من وصوله لمستشفى الحميات.

وأضاف البيان الصادر من وزارة الصحة بشأن واقعة طرد مريض الإيدز من مستشفى كفر الزيات، أنه أثناء توجه عدد من مسؤولي البرنامج القومي للإيدز إلى مستشفى الحميات بمحافظة الغربية، للتأكد من وصول المريض إلى هناك، فإنهم لم يعثروا على المريض، وأكد العاملين في المستشفى أن المريض قد لمنزله، ولم يذهب إلى مستشفى الحميات بالغربية للحصول على العلاج اللازم.

وتابع البيان الصادر عن وزارة الصحة، أن المسؤولين قد حاولوا الوصول إلى المريض من أجل وضعه تحت الحجر الصحي بأماكن علاج مرضى الإيدز المتخصصة.

ويجدر هنا الإشارة إلى قيام عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بتداول عدد من الصور التي ظهر فيها عدد من عمال مستشفى كفر الزيات العام، وهم يحملون مريضاً افترش الأرض، في محاولة منهم من أجل إخراجه من المستشفى، وبعد تداول تلك الصور انتشرت موجة من ردود الفعل المتباينة عبر تلك الواقعة الخاصة بطرد مريض إيدز من مستشفى كفر الزيات.

وعلق عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على الصور، وقد أكدوا أنها جاءت أثناء طرد مريض المصاب بالإيدز من داخل المستشفى بعد أن تم اكتشاف هذا الشخص مصاب بمرض الإيدز.

مدير مستشفى كفر الزيات العام: المريض وصل للمستشفى في حالة هيستيرية بعد تناول المخدرات

بالتواصل مع مدير مستشفى كفر الزيات العام أيمن الملاح، ووكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة الغربية الدكتور عبدالقادر الكيلاني، من أجل الوقوف على ملابسات تلك الواقعة الخاصة بطرد مريض إيدز من مستشفى كفر الزيات.

أكد مدير مستشفى كفر الزيات العام الدكتور أيمن الملاح، أن المريض قد وصل ظهر اليوم إلى المستشفى، وهو في حالة هيستيرية بعد أن تناول كمية كبيرة من المخدرات، وأكد أنه يُعاني من مرض الإيدز، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمريض، تم اكتشاف أن النتائج المريض كلها إيجابية، وأنه بالفعل مصاب بالإيدز.

وأوضح الدكتور أيمن الملاح، أن أطباء المستشفى العام، لا يملكون أي خبرة طبية في مجال التعامل مع مثل تلك الأمراض، ولابد من تحويل المريض إلى مستشفى الحميات بكفر الزيات، ولكن المريض لم يكن بوعيه بصورة كاملة، وأصر على عدم الرحيل من المستشفى، ومارس أعمال بلطجة، وقام بالافتراش على أرض المستشفى، ورفض أن يذهب إلى مستشفى الحميات.

ولفت أيمن الملاح إلى أن عمال مستشفى كفر الزيات العام قد قاموا بحمل المريض، وحاولوا اصطحابه إلى “توكتوك”، والتوجه به إلى مستشفى الحميات بالغربية، من أجل تلقي العلاج الصحيح.

وشدد مدير مستشفى كفر الزيات العام على أنه يتم فتح تحقيق عاجل في تلك الواقعة من أجل الوقوف على كافة التفاصيل الخاصة بالحادث، وإظهار الحقيقة كاملة.

من جانبه أوضح وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة الغربية الدكتور عبدالقادر الكيلاني، إلى أنه لم يتم إلقاء المريض خارج مستشفى كفر الزيات كما هو موضح في الصورة التي قد تم تداولتها عبر عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، أو عبر عدد من المواقع الإلكترونية، لكن لابد من علاجه داخل مستشفى الحميات، وليس في مستشفى كفر الزيات العام.

وأضاف وكيل وزارة الصحة، أنه على الرغم من قيام العاملين بحمل المريض، ووضعه داخل “توكتوك”، من أجل توصيله إلى مستشفى الحميات بالغربية، إلا أن المريض قد رفض دخول المستشفى، وعاد لمنزله مرة ثانية.

أقرا المزيد السبت المقبل.. معهد الأورام يعود لطبيعته ويستقبل المرضى

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى