أخبار مصر

7 طلبات إحاطة بشأن ضحايا بالوعات الصرف الصحي وبرلماني يقدم 4 حلول

أعلن 7 من أعضاء البرلمان المصري عن تقديمهم طلبات أحاط إلى رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال، حيث تم توجيه طلبات الإحاطة لكل من رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيري التنمية المحلية والإسكان.

النواب المتقدمين بطلبات الإحاطة

تم تقديم طلبات الإحاطة السبعة من قبل النواب التاليين:

  1. داليا يوسف.
  2. فرج عامر.
  3. الدكتورة إيناس عبدالحليم.
  4. محمد عبدالحميد.
  5. أنيسة حسونة.
  6. مايسة عطوة.
  7. شاديه ثابت.

حيث أكد النواب المتقدمين بطلبات الإحاطة أن سبب في سقوط العديد من الضحايا من الأطفال في بالوعات الصرف الصحي، هو سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي بالشوارع المصرية، والتي تعد ظاهرة قد انتشرت بعدد من المحافظات المصرية مثل:

  • محافظة السويس.
  • محافظة البحيرة.
  • محافظة أسيوط.

وقد كما آخر تلك الحوادث سقوط طفل لم يتجاوز عمره الـ 4 سنوات، أمام نادي الطالبية بالجيزة في بالوعة من بالوعات الصرف الصرف الصحي المكشوفة.

داليا يوسف: تكرار تلك الحوادث يومياً يحتاج وقفة من الحكومة المصرية

صرحت النائبة داليا يوسف، إن تكرار مثل تلك الحوادث الخاصة بسقوط الأطفال في بالوعات الصرف الصحي، أمر يحتاج إلى وقفة حقيقية من قبل الحكومة المصرية، خصوصاً أن مثل تلك الحوادث تتكرر بطريقة يومي بكافة المحافظات المصرية دون تحرك حقيقي من أجل القضاء على تلك المشكلة.

وأكدت البرلماني داليا يوسف، خلال البيان الصادر عنها اليوم، هناك إهمال جسيم، وتعامل بطريقة عشوائية من قبل الحكومة المصرية عند القيام بأعمال إصلاحات بالبالوعات الصرف الصحي مثل تجاهل وضع لوحات تحذيرية، في محيط مناطق الأعمال، إلى جانب إهمال بلاغات المواطنين عن عدم وجود غطاء بالوعات الصرف الصحي، وعدم الالتزام بشروط الأمن والسلامة، وأوضحت البرلمانية أن حوادث السقوط لم تفرق بين الكبار والصغار، حيث يسقط عدد كبير من المواطنين أطفال كانوا أم بالغين كضحايا لهذا الإهمال الجسيم، وطالبت البرلمانية ببوضع استراتيجية كاملة لإيجاد حلول نهائية لتلك المشكلة.

فرج عامر: بعد تكرار حالات الوفاة على الحكومة المصرية تحمل المسؤولية

أعلن المهندس فرج عامر، إن انتشار حالات السقوط في بالوعات الصرف الصحي، والذي تسبب بوفاة العديد من المواطنين، أصبح أمرًا لا يمكن أن يتم التغاضي عنه، وأوض أن حجة الحكومة المصرية بأن سقوط الضحايا سببه سرقة غطاء البالوعات، وهذا يعد “حجة واهية ليس للمواطنين دخل بها”، وأكد البرلماني أنه يجب على الحكومة المصرية تحمل المسؤولية السياسية عن هذا الإهمال الذي يعد إهمال جسيم، ووضع حلول للقضاء على تلك الظاهرة.

محمد عبدالحميد: انعدام متابعة المحليات وراء تفاقم أزمة السرقة

صرح النائب محمد علي عبدالحميد، إن سقوط طفل في محافظة الجيزة أمام نادي الطالبية، ليست الواقعة الأولى من نوعها بمحافظة الجيزة، وأوضح أن سبب تلك المشكلة هو انعدام المتابعة من قبل المحليات علي بالوعات الصرف الصحي.

أنيسة حسون: سبق وحذرت من انتشار سرقة غطاء بالوعات الصرف الصحي

أعلنت النائبة أنيسة حسونة، إنها قدح سبق وحذرت من انتشار سرقة بالوعات الصرف الصحي دون أن تتخذ الحكومة المصرية أي إجراءات من أجل تلك المشكلة، مما أدى إلى تسببها بمخاطر على الأطفال، وعلى المواطنين أيضاً، وأشارت النائبة إلى أنه إذا لم يكن هناك حلاً لتلك الأزمة المنتشرة بالمحافظات، فإننا سوف نواجه بشكل دوري حوادث سقوط الأطفال داخل بالوعات الصرف الصحي، وإصابتهم بإصابات بالغة، تصل إلى حد الوفاة.

السجيني: وضعنا خارطة لحل تلك الأزمة.. ولابد من تكاتف كافة القطاعات

أعلن رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب المهندس أحمد السجيني، أن هناك 4 حلول، قد تم وضعها من قبل لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان المصري من أجل لعلاج تلك الأزمة، التي تتمثل في التالي:

  1.  ضرورة عقد اجتماع تنسيقي من أجل وضع خطة جادة تهدف لتغيير الكود الخاص بالبلاعات من” زهر” لمواد أخرى، خصوصاً أن التكنولوجيا الحديثة قد أسفرت عن منتجات تستطيع أن تتعامل مع الأحمال، ولها العديد من الاستخدامات المختلفة للبلاعات، ولا تكون مطمع لعصابات السرقة.
  2. تدريب العاملين بالمحليات، والمسؤولين عن المتابعة اليومية، والذين يتولون عمليات التفتيش على تلك الأمور، ومنها التفتيش على بالوعات الصرف الصحي.
  3. أن يتم تخصيص “خط ساخن”، بكل وحدة محلية تكون فعالة لتلك المسألة، بالإضافة إلى وجود خط للطوارئ من أجل التفاعل المواطنين من خلاله الخط الساخن.
  4. لابد أن تبدأ الأجهزة المعنية بالدولة المصرية بضبط العصابات المتخصصة في سرقة بالوعات الصرف الصحي، ومنها المباحث الجنائية، بالإضافة لوضع خطة عمل من الأجهزة المشهود لها بالكفاءة، والذين لديهم قدرة على ضبط التشكيلات العصابات بشكل سريع، ومن ثم يتم العمل على إنهاء تلك المسألة من جذورها، والقضاء على أسبابها، حيث أن الوقاية خير من العلاج.

وأوضح المهندس أحمد السجيني، إلى أن اللجنة قد قامت بتقديم تلك الحلول خلال توصية قد تم رفعتها إلى عدد من القطاعات، وأكد أن مسئولية تلك القضية متشابكة، لهذا فقد تم تقديم تلك الحلول لكل من وزارة التنمية المحلية، ووزارة الإسكان ممثلة في شركات المياه والصرف الصحي، وأيضا إلى أجهزة التحريات الجنائية بضبط العصابات التي تقوم بسرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي.

وأضاف السجيني، أنه تم قد تم العمل على إعداد مذكرة بخارطة طريق التعامل مع تلك القضية، خصوصاً أنه سبق، وقد تم إجراء مناقشة تلك القضية باللجنة البرلمانية من خلال طلبات الإحاطة التي أحيلت إلى اللجنة البرلمانية، وسوف تعقد جلسة أخرى لهذا الأمر، مع بداية دور الانعقاد القادم للبرلمان المصري، بسبب إجازة البرلمان الراهنة .

وأشار المهندس أحمد السجيني، إلى أن اللجنة البرلمانية سوف تتابع تنفيذ تلك التوصيات، وما نفذ منها من عدمه، خصوصاً فيما تم خلال الحادث الأخير بالجيزة، وأوضح أنه قد تم التواصل مع محافظ الجيزة الذي، أكد على إحالة تلك الواقعة بشكل كامل إلى النيابة العامة لتوقيع الجزاء القانوني على المتسبب في هذا الحادث.

أقرا المزيد إحالة عمرو أديب للتحقيق لإهانة الدواء المصري

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى