أخبار مصر

الغضب والاستياء يسيطر على سوق الدواجن بسبب تراجع الأسعار .. والتجار: “بيوتنا اتخربت”

سادت حالة من الغضب والاستياء سوق الدواجن خاصة من قبل المنتجين من مربي الدواجن والتجار، يأتي ذلك في أعقاب الخسائر المتتالية التي يتعرضون لها، بسبب تدني أسعار البيع، هذا فضلًا عن زيادة المعروض وتراجع حركة البيع بشكل كبير، وهو ما يجعل الصناعة تعاني من سطوة السماسرة الذين يسيطرون على السوق.

وبخصوص تلك الأزمة قال الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، قائلًا: ” تلاعب السماسرة هو السبب الحقيقي لهذه الأزمة، مؤكدًا ضرورة ضبط قواعد الشراء والبيع ومشاركة المنتج الصغير بكميات بيع للشركات المسيطرة على السوق”.

وأوضح “سليمان”، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، الموافق 30 أغسطس، أن وزارة الزراعة دورها خدمي يتمثل في: تطوير المزارع، وتوفير الأمصال للحفاظ على الإنتاج، بالإضافة إلى تشجيع المستثمرين من خلال توافر التسهيلات المحفزة للاستثمار الداجني والحيواني في الظهير الصحراوى.

وأشار رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة إلى أن عملية التسويق تحتاج إلى تعاون كل جهات الدولة، مؤكدًا أن هناك حالة من الاستياء العام من عملية انخفاض الأسعار لدى التاجر وعدم انخفاضها لدى المستهلكين.

وعلى صعيد متصل، استهل عبد السميع حديثه قائلًا:”بيوتنا اتخربت”.. وهي الجملة التي ذكرها أحد مربي الدواجن بمحافظة الغربية ، وأضاف قائلًا: “أغلب مزراعي الدواجن الآن يتعرضون لخسائر عديدة وغارقين في الديون”، مشيرا إلى أنه خلال عامين لن يكون هناك صغار مربين”.

ومن ناحيته علق الدكتور نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجي الدواجن، على هذه الأزمة بأنها تحدث كل عام، مشيرًا إلى أن هذا العام وصلت الأزمة إلى 35%، معربًا عن أسفه لما يتكبده صغار المربين من خسائر لما يعانون من كارثة حقيقية بسبب انخفاض الأسعار.

وكشف “درويش” في تصريح صحفي، أن الاتحاد أرسل مذكرة رسمية لعدد من الجهات الحكومية، تفيد بتعاقد أجهزة الدولة مع صغار المربين، لتخزين الدواجن خلال فترة الركود، ويتم طرحها في أوائل الشتاء؛ لضمان هامش ربح لصغار المربين وعدم غلاء الأسعار في الشتاء.

كذلك أكد عبدالخالق النويهي، رئيس رابطة الدواجن بالغربية، أن المنظومة كلها تعاني من الفشل في التسويق، مشيرًا بأصابع الاتهام إلى وجود أحد الأشخاص من التجار الكبار يسيطر على الأسعار ويتلاعب بالانتاج وحجم السحب من السوق.

ولفت “النويهى”،إلى إن صناعة الدواجن تتعرض لأزمة كبرى بسبب انخفاض الأسعار وهو انخفاض مؤقت بسب كثرة الإنتاج وقلة حركة البيع، مشيرًا إلى أن الأسعار سوف ترتفع بشكل جنوني مع دخول موسم الشتاء.

وأشار “النويهي” إلى أنه من الضرورى وضع ضوابط خاصة بالسماسرة التي تتلاعب بالمنتج والمستهلك على حد سواء، واختتم حديثه مناشدًا رئيس رابطة الدواجن بالغربية، وزارة الزراعة ووزارة التموين بتحمل مسؤولياتهم الآن قبل فوات الأوان، وإنقاذ الصناعة.

جدير بالذكر أن سوق الدواجن يشهد هذا الأسبوع تراجعًا ملحوظًا ، حيث تراجع السعر نحو جنيهين للكيلو، مقارنة بأسعارها، مطلع الأسبوع الماضي، وسجلت الدجاجة في المزرعة 18 جنيهًا، وفي الأسواق نحو 25 جنيهًا.كما وصل سعر كرتونة البيض إلى 30 جنيها بالمزرعة، ليباع في الأسواق بنحو 35 جنيها.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى