أخبار مصر

هل عقاب الدنيا يعفي من عقاب الآخرة؟.. أزهري يجيب

قال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الدكتور صبري عبد الرؤوف، في رده على سؤال بشأن العقاب في الدنيا والآخرة، فقال السائل: “هل إقامة الحد أو تطبيق العقاب في الدنيا على القاتل أو السارق أو الزاني أو غير ذلك يعفيه من عقاب الآخرة؟”.

وأضاف عبد الرؤوف، في رده على سؤال أحد مستمعي الإذاعة من خلال برنامج “بين السائل والفقيه”، عبر أثير إذاعة القرآن الكريم، أن هذا الأمر جاء فيه نص صريح لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، في حديثه حيث قال: “وَمَن أَصَابَ مِن ذَلِكَ شَيئًا فَعُوقِبَ فِي الدنيَا، فَهُوَ كَفارَةٌ لَهُ”، موضحًا أنَّ من عُوقب في الدنيا فقد أخذ جزاءه.

وأشار أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إلى أنَّ الله عز وجل أكرم من أن يُعاقب الإنسان على معصية مرتين، لكن يُشترط أن يلي العقاب الندم على ما فعله، وكذا أن يعمل الإنسان عملًا صالحًا حتى يقبل الله توبته.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى