برلمانية تحذر من أقلام رصاص صينية سامة وتصيب الأطفال بالتخلف

Advertisements

أطلقت النائبة الدكتورة منى الشبراوي، تحذيرات من استخدام أقلام رصاص صينية الصنع، تزامنًا مع قرب حلول العام الدراسي 2019/ 2020، وقد تؤدي تلك الأقلام الرصاص إلى التسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة على صحة التلاميذ مثل الإصابة بالتخلف العقلي، وقد تؤثر على الجهاز العصبي أيضاً.

وقد أعلنت النائبة منى الشبراوي، خلال البيان الصادر عنها اليوم السبت، “أنه مع قرب حلول بداية العام الدراسي 2019/ 2020 ينشغل العديد من الآباء بضرورة العمل على توفير احتياجات أبنائهم الطلاب من الأدوات المدرسية، والمستلزمات المقلمة، والتي من بينها الأقلام الرصاص، والحبر، والممحاة، وكافة الأدوات المكتبية”.

Advertisements

وتابعت عضوة البرلمان المصري، “كل هم الأسر هو العمل على اقتناء بضاعة قليلة الثمن، تعمل على تلبية احتياجات أطفالهم المدرسية، غافلين في العديد من الأحيان جودة المنتجات التي يقطنونها، ومكوناته إن كانت فيها خطورة على أطفالهم أم لا”.

وأكدت البرلمانية أن وجود أقلام رصاص، وممحاة داخل السوق المصرية بها سم قاتل، وخطير على صحة الأطفال، وتصيبهم بالعديد من الأمراض التي منها التخلف العقلي، والإصابة بالبلادة ، وكذلك الإصابة بالتشنجات العصبية والإصابة بأمراض الدم المختلفة”.

وأوضحت النائبة أن التكوين الداخلي الخاصة بالأقلام الرصاص قد يحتوي على مواد من الكربون، ومادة الجرافيت، الذي يحتوي على العديد من المواد الكيميائية الثقيلة مثل “التيتانيوم، وأكسيد الحديد، والمغنسيوم، والزرنيخ”، والتي تسبب الأضرار الصحية للطلاب عند استخدامها .

وأشارت البرلمانية “تكمن الخطورة في أن هناك عادة لدى التلاميذ، خصوصاً صغار السن منهم، وهي عض، أو خربشة بعض الأدوات المدرسية، الأمر الذي يحتم على الأسر أخذ الحيطة والحذر أثناء شراء تلك المستلزمات المدرسية”.

أقرا المزيد: أسعار المستلزمات المدرسية في معرض «كلنا واحد» .

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق