أخبار مصر

تفاصيل اللحظات الأخيرة للعالم النووي المصري أبو بكر رمضان خلال اجتماعه بالمغرب

أصدرت هيئة الرقابة النووية والاشعاعية، والتي تعد جهة العمل الرسمية التي كان يعمل بها، العالم النووي المصري المتوفى حديثاً بمراكش المغربية الدكتور أبو بكر عبدالمنعم رمضان، جاء فيه أنه أثناء حضور الدكتور أبو بكر عبدالمنعم رمضان لأحد جلسات الاجتماع المنعقد بمراكش المغربية قد شعر فجأة بالإجهاد، وقد استأذن العالم المصري في الذهاب إلى غرفته من أجل الحصول على بعض من الراحة، وقد ازداد شعوره بالتعب، حيث قام العالم المصري بإبلاغ إدارة الفندق، الذي أبلغ بدوره المسؤولين عن الورشة العمل، وقد تم نقل العالم المصري إلى المستشفى، حيث وافته المنية.

وقد تابع البيان الصادر من قبل هيئة الرقابة النووية والاشعاعية، أنها قد أمرت السلطات المغربية بالعمل على تشريح جثة العالم المصري، حيث يعد هذا هو الإجراء المتبع مع أي أجنبي قد توفى في بلد غريب عن بلده لمعرفة أسباب الوفاة، وقد انتهت عملية التشريح الأولى لجثة العالم المصري المتوفى في المغرب أمس الجمعة، وكشفت التقرير الخاص بالتشريح أن الوفاة قد نتجت عن إصابة العالم النووي المصري بسكتة قلبية، وسوف تصدر نتائج التشريح النهائية اليوم السبت.

كما أشارت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية إلى أنه سوف تتولى وزارة الخارجية المصرية بالتعاون مع السلطات المغربية من أجل العمل على الانتهاء من الإجراءات الخاصة بإعادة جثمان العالم النووي المصري إلى الأراضي المصرية.

تقرير بشأن وفاة العالم النووي المصري بالمغرب
تقرير بشأن وفاة العالم النووي المصري بالمغرب

خلال وقت سابق، قد قررت الجهات القضائية بالعاصمة المغربية مراكش، أن يتم إيداع جثمان الدكتور أبو بكر  عبدالمنعم رمضان، العالم المصري، في مستودع الأموات بالعاصمة المغربية مراكش، بناء على التعليمات الصادرة من قبل النيابة العامة المغربية من أجل إخضاعها الجثة للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاة العالم المصري.

جاء هذا القرار بعد وقوع وفاة العالم النووي المصري بعد تعرضه لأزمة قلبية في أحد فنادق مدينة مراكش، خلال زيارته للمشاركة بفعاليات أحد المؤتمرات المتعلقة بالإشعاعات النووية، قبل أن يفارق الحياة بعد تعرضه لوعكة صحية حادة.

وقد أعلن محمد أيمن، وهو ابن شقيق العالم النووي المصري المتوفى في المغرب، إن أسرة العالم الراحل لم تعرف أي معلومات عنه حتى الوقت الراهن، وفي انتظار اتصالات الجهات المسؤولة بهم، وأكد أنه لم يتم خلال الوقت الراهن تحديد ميعاد الجنازة، ولا ميعاد دفن جثمان العالم المصري حتى الوقت الراهن.

وأوضح محمد أيمن، خلال تصريحات صحفية له اليوم، إن وفاة عمه العالم النووي المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان، كانت مفاجأة بالنسبة لهم، وأن هناك حالة كبيرة من الارتباك خلال الوقت الراهن بين الأسرة، التي لا تعرف حتى الوقت الراهن أي معلومات عن أسباب وفاة الدكتور أبو بكر، وشدد على أنهم في انتظار الحصول على أي معلومات جديدة عن وفاة العالم النووي المصري الراحل.

وأشار إلى أن الجهات المسؤولة مازالت تقوم خلال الوقت الراهن بالاتصال بهم، إلى حين وصول جثة العالم المصري الراحل أبو بكر عبدالمنعم رمضان إلى القاهرة، وانتظار التشريح المعمق لجثة العالم المصري حتى يتم الوقوف على السبب الرئيسي لحدوث الوفاة.

أقرا المزيد أول تحرك رسمي.. بشأن وفاة العالم النووي المصري بالدولة المغربية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى