أخبار مصر

“الصحة” تنفي 3 شائعات حول التأمين الصحي الشامل وتفشي الكوليرا

ترددت عدد من الشائعات في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، التي حرص المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء إلى التحري حولها ، وكان من بين تلك الشائعات ما يخص وزارة الصحة،ومن بين ما تردد كان تفشى وباء “الكوليرا” بمحافظات مصر.

وحول تلك الأنباء تواصل المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء بوزارة الصحة التي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلًا، حيث أكدت الوزارة في ردها أنه لا صحة لما تردد حول تفشى وباء “الكوليرا” فى مصر، وأن كل ما يُثار فى هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة الخوف والقلق بين المواطنين.

وأضافت الوزارة في ردها مُؤكدةً أن مصر تخلو تمامًا من أى أمراض وبائية، سواء “الكوليرا” أو غيرها، مُشيرةً إلى أن الوزارة بها برنامج “ترصد وبائى” يمنع تسرب الأمراض إلى البلاد، من خلال فحص جميع الركاب القادمين من الدول التى بها مناطق موبوءة، ويتم عرضهم على الحجر الصحى، لمتابعتهم وبيان حالتهم الصحية قبل دخول البلاد.

وشددت الوزارة في ردها على أنها تملك فرقاً مُدربة للكشف عن الأمراض والتعامل معها، هذا إلى جانب التزامها بنظام وقائى متقدم، وتوفيرها جميع الطعوم ضد أى أمراض وبائية محتملة، لافتةً إلى أن البرامج الوقائية تلزم المصريين بالحصول على التطعيمات قبل السفر من مصر، منعًا لنقل الأمراض، بالإضافة إلى أن الحجر الصحى بالمطارات والموانئ لديه غرف عزل لمنع التفشى الوبائى، كما أن إدارة الطب الوقائي بالوزارة حريصة على تقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين فى المناطق النائية والمحرومة من الخدمات الصحية  .

وأشارت الصحة في بيانها أنه إلى جانب حرصها على الصحة الوقائية للمواطنين، قد أطلقت الوزارة 103 قوافل طبية مجانية بدءاً من 31 مارس حتى يوم 10 أبريل الماضى بـ21 محافظة، حيث تم توقيع الكشف الطبى وتقديم العلاج بالمجان لـ119ألفاً و805 مواطنين، هذا فضلا عن إجراء 17 ألفاً و576 تحليل دم وطفيليات وأشعة، وعقد 28 ألفاً و490 ندوة تثقيف صحى لرفع الوعي الصحى لدى المواطنين،كما لفتت إلى أنه تم تحويل 1595حالة إلى المستشفيات لإجراء عمليات جراحية واستصدار قرارات من المجالس الطبية للعلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحى.

أما الشائعة الثانية التي نفتها وزارة الصحة في بيانها إلى المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء ، للرد على الشائعات. فكانت ما تردد من أنباء حول تطبيق التأمين الصحى الشامل الجديد فى جهات بعينها دون غيرها، حيث أكدت وزارة الصحة أنه لم يتم تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد على جهات بعينها دون غيرها، مُوضحًة أن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد تُطبق حاليًا على كافة الجهات داخل محافظة بورسعيد فقط كمرحلة أُولى، على أن يتم تعميمها تدريجيًا داخل باقى محافظات الجمهورية.

والشائعة الثالثة، هي ما تردد حول حرمان العاملين بالقطاع الخاص، من المُؤمن عليهم من الاشتراك بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، مُؤكدةً أنه لن يتم حرمان العاملين بالقطاع الخاص المؤمن عليهم من الاشتراك بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد.

ونوهت وزارة الصحة أن كل ما يُثار حول ذلك الموضوع ما هو إلاشائعات تستهدف التقليل من جهود الدولة فى تطوير قطاع الصحة، لافتة إلى أن منظومة التأمين الصحى الشامل هى نظام تكافلى اجتماعى، تُقَدم من خلاله خدمات طبية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، وتتكفل الدولة فيه بغير القادرين.

وفي نهاية التقرير ناشدت وزارة الصحة والسكان العاملين في تلك المواقع الإلكترونية أو ردواد صفحات التواصل الاجتماعي بضرورة تحري الحقيقة حول ما يتم نشره ، والتواصل مع الجهات لمعنية أولًا حتى لا يتم نشر الشائعات التي من شأنها صنع بلبلة في الشارع المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى