تعرف على سبب حرمان مصر من المشاركة ببطولة العالم لرفع الأثقال وتعليق البطل محمد إيهاب

أعلن الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، أمس الثلاثاء، حرمان لاعبي مصر من المشاركة في بطولة العالم 2019 المقررة في تايلاند، وقد تم توقيع تلك العقوبة من قبل لجنة الجزاءات التي عينها المجلس التنفيذي بالاتحاد الدولي للعبة (IMFSP)، بسبب تعاطي عدد من اللاعبين الناشئين بمنتخب مصر لرفع الأثقال للمنشطات عام 2016.

هذا لم يُدرج الاتحاد الدولي الرباعين المصريين بعد في جدول بطولة العالم المقرر أن تبدأ الأربعاء 18 سبتمبر، كما أه لم تكشف اللجنة حتى الأن عن مدة العقوبة والتي قد تصل إلى عامين، وبالتالي تهدد فرص مصر في المشاركة بأوليمبياد طوكيو 2020.

وبهذا فيكون أمام مصر فترة لمدة 21 يوما للاستئناف ضد القرار لدى المحكمة الرياضية الدولية.

وفي اول تعليق على قرار اللجنة باستبعاد مصر من المشاركة ببطولة العالم ، علق محمد إيهاب بطل العالم في رفع الأثقال، على قرار إيقاف مصر من المشاركة في كأس العالم المقرر انطلاقها في تايلاند الأربعاء.

وذكر إيهاب في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، إن الجهاز الفني فوجئ باستبعاد أسماء اللاعبين المصريين من جدول البطولة خلال الاجتماع الفني، ليتم إخطار البعثة المصرية بالاستبعاد من المشاركة.

كما أبدى بطل العالم استيائه وضيقه من قرار الاستبعاد، خاصة وأن هذا القرار يهديد فرص مصر من المشاركة في أوليمبياد طوكيو، مشيرًا إلى أن الاتحاد المصري أبلغ المحامي للتحرك لدى المحكمة الرياضية “كاس”، للاستئناف ضد العقوبة خلال الـ21 يوما القانونية.

ولفت اللاعب محمد إيهاب إلى أن المخالفة لم تحدث في فترة قبل 18 شهرًا من انطلاق الأوليمبياد، خاصة وإن مصر مصنفة ضمن الأقوى دوليا، وبالتالي يحق لها المشاركة في طوكيو 2020، كما وصف قرار الإيقاف بأنه غير قانون.

وطرح إيهاب السؤال متعجبًا ” لماذا يخرج هذا القرار بالإيقاف والاستبعاد في هذا التوقيت بالذات؟”.. مضيفًا : “قضينا أكثر من ثلثي فترة الإعداد للأوليمبياد، ودخلنا المرحلة الأخيرة، كيف يتم إيقاف بلد في هذا التوقيت بعد كل تلك الفترة؟”

وتابع بطل العالم في رفع الأثقال: “10 دول مثل روسيا والصين وتركيا، وأوكرانيا، تم اتخاذ قرار بإيقافها عام 2017، وهي فترة لا تدخل ضمن فترات التأهيل للأوليمبياد”.

وأكد اللاعب محمد إيهاب أن اللائحة تنص على أنه في حالة زيادة عدد عينات المنشطات الإيجابية عن 3، يتم إيقاف البلد بالكامل، وأضاف قائلاً: “القانون الجديد صدر في شهر أكتوبر 2018، أي بعد الواقعة بفترة كبيرة”.

وخلال تصريحاته الصحفية أمس، طالب بطل العالم بتخفيف العقوبة على مصر ، بتقليل “كوتة” الرباعين المصريين لتصبح لاعبين ولاعبتين، مع دفع الاتحاد المصري غرامة 200 ألف دولار.

جديرب الذكر أن “كوتة” اللاعبين المصريين في رفع الأثقال بالأوليمبياد تبلغ 4 لاعبين رجال، و4 سيدات.

وكان الاتحاد الدولي للعبة رفع الأثقال قد قام بتشكيل لجنة منفصلة للتحقيق في واقعة تورط 7 لاعبين مصريين ناشئين في تناول المنشطات، وذلك من خلال العينات التي تم سحبها لهم في معسكر أقيم بالفيوم عام 2016.

وهذا هو ما علق عليه اللاعب “محمد إيهاب” حيث أكد أن اللاعبين السبعة أصحاب العينات الإيجابية تم إيقافهم، ومن المقرر عودتهم لاستئناف النشاط بعد عام.

وكانت بعثة الرباعين المصريين، تقيم معسكرًا في أذربيجان استعدادا لبطولة العالم، ومن المقرر أن تتحرك البعثة لتصل للقاهرة صباح الأربعاء.

تجدر الإشارة إلى أن مصر تضع آمال كبيرة على الثنائي محمد إيهاب، وسارة سمير، للحصول على ميداليات أوليمبية، وهذا ما يعكسه تمسك إيهاب بالمشاركة في أوليمبياد طوكيو بالعلم المصري، مؤكدًا أن الاتحاد المصري سينجح في الاستئناف المقرر تقديمه ضد قرار العقوبة.

ومن جهته صرح شريف العريان سكرتير اللجنة الأوليمبية، أنه في حالة ثبوت تعاطي اللاعبين للمنشطات، فسوف تصل العقوبة لعامين، وبناء عليه سيتم حرمان الرباعين المصريين من المشاركة في أوليمبياد طوكيو 2020، مثل حالتي روسيا التي تم إيقافها عامين، والصين لعام واحد.

وكان رافع الأثقال المصري محمد إيهاب قد تمكن من إحراز الميدالية البرونزية في وزن 77 كيلوجرام بأوليمبياد ريو دي جانيرو 2016 كذلك تُوجت مواطنته سارة سمير ببرونزية وزن 69 كجم في الدورة ذاتها.

وواصل اللاعبان تألقهما في السنوات المتتالية، حيث تُوج إيهاب بثلاث ميداليات ذهبية في بطولة العالم 2017 بالوزن ذاته، ونالت سارة سمير ذهبية النتر في وزن 69 كيلوجرام أيضًا.
كذلك فقد خاض محمد إيهاب منافسات وزن 81 كيلوجرام في بطولة العالم 2018، وفاز بذهبية الخطف إلى جانب برونزية النتر وفضية المجموع، بينما تُوجت سارة سمير ببرونزية الخطف وفضيتي النتر والمجموع بوزن 71 كيلوجرام.