اكتشاف علاج جديد يطرد الخلايا الشائخة ويعيد الشباب لكبار السن

Advertisements

أعلنت مايو كلينك عن نتائج دراسة جديدة قد تم إجرائها من أجل التحقق من فاعلية علاج يعمل على طرد المواد السامة في أجسام كبار السن، حيث خضع خلال تلك الدراسة عدد 9 من مرضى السكري، والسرطان، وبعد مرور 3 أيام ظهر تقلص كبير بأعداد الخلايا الشائخة التي تولد السموم بالجسم.

وقد تم نشر الدراسة بالمجلة الطبية “إيبايوميديسين”، حيث أعلن المشارك في تلك الدراسة جيمس كيركلاند، ” أصبح من الممكن تأخير، والوقاية من الأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر بالتعامل معها بالجملة، بدلاً من علاج كل مرض على حدة، وما نبحث عنه هو العمل على تحسين جودة حياة كبار السن، وجعل من هم في سن الـ 90 يشعرون وكأنهم في سن الـ 40″.

Advertisements

وقد اعتمدت تلك الدراسة على تقديم جرعات من “مضادات الشيخوخة Senolytics”، حيث اعتمد العلاج خلال التجارب التي تم إجرئها على عينة تتكون من 9 أشخاص بـ “مايو كلينك” على عقار يحتوي على دواء “كيرسيتين Quercetin” وهو دواء معروف من مضادات الاكسدة، ودواء دازاتينيب “Dasatinib”، وهو من الأدوية المعيقة لعمل إنزيم “تيروزين كيناز”، ويستخدم لعلاج أنواع محددة من اللوكيميا.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق