موسم عمرة جديد ومخاوف من ارتفاع أسعار تذاكر الطيران

Advertisements

تستعد وزارة السياحة حاليا لانطلاق موسم عمرة جديد، بالتزامن مع ذلك هناك مخاوف أن تراجع شركة مصر للطيران أسعار التذاكر في محاولة لزيادتها وهو الأمر الذي أثار تخوف وقلق شركات السياحة وهو ما جعلهم يقدمون طلباتهم إلى غرفة السياحة بعدم رفع أسعار التذاكر من جانب شركة مصر للطيران، والتي تراوح سعرها الموسم الماضي بين 5 و6 آلاف للحد الأدنى، وارتفع سعرها لـ8 و 9 آلاف جنيه وقت الذروة في عمرة شهر رمضان.

وذكر مصدر مسئول بوزارة السياحة، أن الموسم المقبل للعمرة سوف ينطلق ، منتصف شهر نوفمبر القادم ليبدأ بـ”عمرة المولد النبوي” مضيفا أن ذلك يأتي بعد انتهاء التجهيزات الفنية لبوابة العمرة المصرية، وانتهاء ربطها مع باقي الوزارات والجهات الحكومية ومنافذ الخروج.

Advertisements

وتخوفا من ارتفاع أسعار تذاكر الطيران، من جهته طالب علي المانسترلي، عضو غرفة شركات السياحة، عضو لجنة السياحة الدينية، الشركة الوطنية “مصر للطيران”، بعدم رفع أسعار تذاكر الطيران للعمرة هذا العام، نظرًا لانخفاض سعر العملة “الدولار والريال”.

وأكد المانسترلي، لمصراوي، عدم وجود أسباب حقيقية أو مبررات أمام شركة مصر للطيران لزيادة أسعار تذاكر العمرة خلال الموسم الجديد، متابعًا: “انخفاض سعر العملة خفض من سعر الوقود والخدمات المستخدمة في الطيران”.

ولفت المانسترلي ، إلى أن الارتفاع الذي شهده سعر التذكرة العام الماضي يرجع إلى ارتفاع سعر العملة بنسبة 10% حيث بلغت نحو 6 آلاف جنيه للتذكرة وهذا ليس موجودًا العام الحالي.

وتوقع عضو لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، أن تكون أسعار تذاكر الطيران للعام الحالي للعمرة، على غرار الماضي لتتراوح ما بين 5 إلى 6 آلاف جنيه للتذكرة الواحدة.

يذكر أن العام الماضي كان سعر برنامج رحلة “عمرة المولد النبوي” يبدأ من 9 آلاف جنيه لرحلات البري، و11 ألف جنيه للبرنامج الاقتصادي، و12 ألف جنيه لمستوى 4 نجوم، و16 ألف جنيه لمستوى 5 نجوم، شاملة تذاكر الطيران.

وقد صرح مصدر مسئول بشركة مصر للطيران، إن الشركة الأن في مراحل تلقي طلبات العمرة للموسم الجديد والذي سيبدأ منتصف نوفمبر القادم بـ”عمرة المولد النبوي”، مؤكدًا جاهزية الشركة لاستقبال الطلبات، علمًا بأن سعر التذكرة الجديد سوق يحدد حسب العرض والطلب.

وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية له اليوم الأحد، الموافق ٢٢ سبتمبر، أن وضع السعر الجديد للتذكرة يأتي بناء على العرض والطلب، بمعنى أنه إذا كان الطلب أكثر من العرض وليس هناك استيعاب للأماكن فسوف يزداد السعر، أنا إذا جاءت الطلبات قليلة وهناك أماكن متاحة أكثر يقل السعر.

وأوضح مصدر مصر للطيران أنه من المتوقع عدم تحديد الكوتة بخصوص العمرة خلال الموسم الجديد، ويرجع ذلك إلى القرارت الجديدة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية مؤخرًا، وذلك فيما يخص إلغاء رسوم التكرار المقدرة بـ2000 ريال، ما جعل الموقف غامضًا حتى الآن، ومن الصعب التكهن بالسعر الجديد لسعر التذكرة خلال للعمرة، نظرًا لعدم معرفة هل ستزيد الأعداد أم لا بعد هذا القرار؟”.

وحول مطالب شركات السياحة بعدم رفع أسعار التذاكر بالتزامن مع انخفاض سعر الدولار، قال المصدر، إن معظم قطع الغيار والوقود المستخدم في الطيران، يتم شراءهم بمدد محددة دون النظر إلى تأثير الزيادة أو النقصان في سعر الدولار أو وضع ذلك في الحسبان، متابعًا: “لا نستورد يوم بيوم، بل يتم ذلك في وقت محدد حسب التعاقد”.

جدير بالذكر أن النظام الجديد للعمرة، يعتمد على تسجيل المعتمر في شركة سياحة مصرية، واختيار البرنامج المناسب له بالسعر المعتمد والمعلن على بوابة العمرة المصرية الإلكترونية، بعد ذلك تقوم الشركة بتسجيل المعتمر من خلال وكلائها في المملكة العربية السعودية، وبالتالي تمارس وزارة السياحة حقها في الرقابة على تنفيذ برامج العمرة، وستكون منافذ الخروج مربوطة بالبوابة المصرية.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق