أخبار مصر

اكتشاف أطلال معبد بطليموس الرابع أثناء الحفر لتوصيل الصرف الصحي

توصلت حفائر الإنقاذ التي قد قامت بها بعثة أثرية من قبل وزارة الآثار المصرية في منطقة كوم شقاو التابعة لمدينة طما الواقعة بشمال محافظة سوهاج عن التوصل لبقايا معبد للملك بطليموس الرابع، والذي تم الكشف عن بعض أحجاره أثناء أعمال الحفر الخاصة بتوصيل خطوط الصرف الصحي في القرية خلال أوائل شهر سبتمبر الراهن لعام 2019، بحسب التصريحات التي أعلن عنها الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وقد أعلن الدكتور مصطفى وزيري، إنه جرى على الفور العمل على توقف أعمال الحفر الخاصة بـ الصرف الصحى التي كانت تتم في تلك المنطقة، ليتم تكليف فريق عمل من قبل وزارة الآثار من أجل إجراء حفائر إنقاذ.

وصرح رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر العليا محمد عبدالبديع، إن بعثة وزارة الآثار قد بدأت أعمالها بتلك المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الجدار المكتشف، أثناء أعمال حفر مشروع الصرف الصحي في مدينة طما.

وأشار محمد عبدالبديع، أنه في أحد الشوارع الجانبية قد قام بعثة وزارة الآثار باكتشاف الركن الجنوبي الغربي من المعبد، مع اكتشاف باقي الجدار المتجه من الشمال إلى الجنوب، وعليه بقايا مناظر متكررة للمعبود حابي يحمل القرابين برفقته العديد من الطيور والحيوانات المختلفة، وأمامه بقايا نصوص تحتوي على اسم الملك بطليموس الرابع.

وأضاف عبدالبديع، كما تم العثور في المنتصف على بقايا جدار آخر من الحجر الجيرى يتجه للغرب، و تغطي أرضيته ببلاطات من الحجر الجيري.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن كوم شقاو هي عاصمة الإقليم الـ 10 من أقاليم مصر العليا، القائمة بغرب مدينة طما، وقد أطلق عليها خلال العصور القديمة اسم “واجيت”، وأقدم ذكر لتلك المدينة كان خلال الأسرة الرابعة، وكانت معبودتها حتحور، “أفروديت عند الحضارة الإغريقية”، ومن هنا أسموها “أفروديتوبوليس”، أما اسمها القبطي فقد كان “شكو”.​

أقرا المزيد الآثار تعلن السماح للزائرين بالتصوير بالمحمول بالمتاحف

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى