أخبار مصر

بعد فشل المفاوضات.. السيسي يعلن حماية حقوق مصر المائية في نهر النيل

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، مساء اليوم السبت، أن مصر ستلتزم بحماية حقوقها المائية في نهر النيل، كما أنها ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان ذلك.

جاءت تغريدتا الرئيس السيسي، عقب فشل المفاوضات في السودان، بشأن الوصول إلى تسوية لأزمة “سد النهضة”. وقال الرئيس إنه تابع عن قرب نتائج الاجتماع الثلاثي لوزراء الري في “مصر والسودان وإثيوبيا” من أجل مناقشة ملف سد النهضة، ولم ينتج عن الاجتماع أي تطور إيجابي.

وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل، مؤكدا الاستمرار في اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات، على الصعيد السياسي، في إطار محددات القانون الدولي لحماية هذه الحقوق، واعدًا بأن يظل نهر النيل يجري بقوة لربط الجنوب بالشمال: “مصر هبة النيل”.

كانت وزارة الموارد المائية والري، أعلنت أن مفاوضات تسوية أزمة سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود، متهمة إثيوبيا بـ”التشدد” في مواقفها، ورفض كل مقترحات مصر للتسوية.

من جانبه، قال ياسر عباس وزير الري السوداني، إن إثيوبيا قدمت اقتراحًا بملء سد النهضة، وتخزين المياه، خلال فترة من 4 حتى 7 سنوات، خلال اجتماع اللجنة الثلاثي بين السودان ومصر وإثيوبيا.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت بناء سد النهضة عى نهر النيل الأزرق، قرب الحدود “الإثيوبية – السودانية”، في 2 أبريل عام 2011، ويثير هذا المشروع، قلقًا كبيرًا بشأن تقليل كميات المياه المتدفقة إلى مصر، وقالت إثيوبيا إن السد الذي تبلغ استثماراته 4.8 مليار دولار، لن تؤر بقوة على مصر.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى