أخبار مصر

خطابات وتصعيد دولي.. “إفريقية النواب” تنتفض ضد تعنت إثيوبيا في ملف سد النهضة

أبدت لجنة الشؤون الإفريقية في مجلس النواب برئاسة النائب طارق رضوان، استغرابها الشديد من إصرار الجانب الإثيوبي على مقابلته لمرونة المفاوضات المصرية وروحها التعاونية، بالتشدد الملحوظ، معربة عن غضبها من الرفض الاستباقي لكل الاقتراحات التي توازن بين مصر وإثيوبيا من حيث المصالح المائية والحقوق والأمن القومي لمصر من ناحية، ومن ناحية أخرى الحقوق المشروعة للجانب الإثيوبي لتحقيق التنمية والازدهار.

أكدت لجنة الشؤون الإفريقية أن هنالك حالة من التعنت الملحوظ من الجانب الإثيوبي أدت إلى وصول المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا تصل إلى طريقٍ مسدود، مشيرة إلى أن هناك مخالفة واضحة من إثيوبيا للمادة الخامسة من “اتفاق إعلان المبادئ”، والذي وقع في 23 مارس لعام 2015.

وأوضحت اللجنة أن ما يقوم به الجانب الإثيوبي يتعارض مع الأعراف المتبعة دوليًا في بناء السدود على الأنهار المشتركة، مبينة أن ما تقوم به أديس أبابا عبارة عن استسهالٍ لضرب المقترح المصري بعرض الحائط، على الرغم من كونه متسمًا بالعدالة والتوازن، ويراعي مصالح “مصر والسودان وإثيوبيا”.

وأعنلت لجنة العلاقات الأفريقية في مجلس النواب ترحيبها بالتحرك الدولي، وسرعة استجابة القوى الكبرى لما أثارته مصر من على منبر الأمم المتحدة، وخصوصًا رد البيت الأبيض على الأزمة، وإعلانه دعم اتفاق يحقق تبادل المنفعة بين الدول الثلاثة، لتشغيل السد، وعدم الانحياز إلى طرف واحد فقط.

وأكدت أنها على استعدادٍ تام لاستعمال كل الأدوات المتاحة لها للتصعيد البرلماني والدبلوماسي والسياسي، باستدعاء السفير الإثيوبي لدى القاهرة إلى البرلمان؛ لإبلاغه بتخوف مصر من التصعيد غير المبرر والمتعمد من “أديس أبابا”.

[the_ad id=”305663″]

وأشارت اللجنة إلى أنها على استعداد تام لإعداد سلسلة خطابات من البرلمان إلى البرلمانات الدولية والأوروبية والأفريقية، بشأن تجاوز أديس أبابا للقانون الدولي للمياه في مسألة “سد النهضة”، بالإضافة إلى رفع شكاوى للهيئات الإقليمية والدولية ومنظمات حقوق الإنسان، بشأن ما تقوم به إثيوبيا من تهديد لحقوق المصريين في الحياة، بـ”الانتقاص” من أحقية مصر في نهر النيل، ما يترتب عليه تهديد ملايين المصريين بالعطش، وكذا أراضي الدلتا.

وشددت لجنة الشؤون الإفريقية في مجلس النواب، أنها ستتجه إلى التصعيد والاستنفار بما يعكس حالة القلق والتوتر لممثلي الشعب المصري، كونهم نوابًا للشعب جراء الموقف المتعنت من قبل إثيوبيا، موضحة أنها لن تتوانى أو تتهاون في حق مصر الأصيل في حصتها بمياه نهر النيل، وكذا الذود بكل الطرق المتاحة من أجل الحفاظ على أمن مصر القومي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى