مذكرة تفاهم مع المجلس الثقافي البريطاني لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

وقعت وزارة التضامن الاجتماعي، مذكرة تفاهم مع المجلس الثقافي البريطاني، تهدف لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وتأهيلهم ادخول سوق العمل، ومواكبة التطورات واللحاق بها والاندماج بالمجتمع، كشريك متساوي له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات.

مذكرة التفاهم تضم مبادرة تحت عنوان “تحديات الابتكار لذوي الإعاقة”، والتي ستعمل على كشف مواهب أصحاب الاحتياجات الخاصة، والعمل على تنميتها، وكذلك تخطي المعوقات التي تواجههم أثناء التقدم للعمل أو الالتحاق به، وستحظى الأفكار الرابحة بالمساعدة والتمويل لإنشاء شركات ناشئة مستدامة تعمل ولأول مرة على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة.

إليزابيث وايت مدير المركز الثقافي البريطاني في مصر، قالت إن هدف المبادرة ومذكرة التفاهم هو خلق فرص عمل مناسبة لذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، ودمجهم في المجتمع من خلال أنشطة عدة، والاستفادة أيضا من قدراتهم الإبداعية، مشيرة إلى أن هناك ما يقرب من مليار شخص حول العالم من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتضع الحكومة البريطانية احتياجاتهم وحقوقهم في مقدمة أولوياتها.

تشارك مؤسسة “يومكن” في المبادرة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، والمجلس الثقافي البريطاني، وهي منصة مفتوحة للابتكار والتمويل الجماعي للعالم العربي، وتهتم بسد الفجوة بين التحديات التي يواجهها أصحاب المشاريع الصغيرة للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، كما أنها تعمل بشكل أساسي في الصناعات التحويلية، الأمر الذي سيكون عاملا من عوامل الجذب للشباب وخاصة المبتكرين والمهندسين من حديثي التخرج، إيجاد حلول وطرق للاستفادة من طاقات ذوي الإعاقة وأصحاب الاحتياجات الخاصة.

تضم مذكرة التعاون أنشطة لتطوير قدرات ومهارات ذوي الإعاقة والاستفادة منها، وتنظم ورش عمل مختلفة وعدة احتماعات للوصول للتحديات التي تواجه أصحاب الاحتياجات الخاصة، وطرق تشغيلهم في الصناعات الإبداعية والابتكارية.

كما أن المبادرة ستسهم في الوقوف على الأسباب الحقيقية التي تمنع ذوي الاحتياجات الخاصة من الاندماج في العمل، ورفض أصحاب الأعمال إشراكهم في الوظائف، وإيجاد حلول مناسبة لها سواء من خلال الجهات الحكومية، وأيضا غير الحكومية.

مذكرة التفاهم الموقعة سارية للعمل بها لمدة ثلاثة سنوات، ووقعتها نيفين القباج نائب وزير التضامن للحماية الاجتماعية كطرف أول، وعن المجلس الثقافي البريطاني بمصر كطرف ثان اليزابيث وايت مديرة المجلس.

,يذكر أن نسبة ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر وصلت إلى 10.6% من تعداد السكان في عام 2018 وفقا لبيان صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، كما حدد قانون الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 10 لسنة 2018 عدة حقوق لذوي الإعاقة لدمجهم في المجتمع.