أخبار مصر

افتتاح عدد من المعاهد التعليمية بأكاديمية الفنون

 

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، المرحلة الأولى لعدد من المعاهد التعليمية بأكاديمية الفنون في منطقة الهرم، وصاحب الوزيرة الدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون.

تفقدت الوزيرة مبنى المعهد العالي لفنون الطفل، والذي يعد المعهد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، وبدأت به الدراسة هذا العام في مجال الدراسات العليا، بالإضافة لافتتاح المرحلة الأولى من مبنى مدرسة الفنون، ومبنى مركز اللغات والترجمة.

وتفقدت الوزيرة بصحبة “زكي” السور المحيط بالأكاديمية والمعهد العالي للسينما بعد تجميله برسومات تشكيلية، وصور لنجوم وأعلام مصر، كما التقت بطلاب الدفعة الأولى للمعهد مؤكدين أن المعهد إضافة لمجال الثقافة والفنون في مصر والوطن العربي أيضا.

ويأتى افتتاح المعهد العالي لفنون الطفل بعد ما يقرب من 29 عاما من صدور قرار إنشائه، مما يعكس الجهد المستمر للارتقاء بمستوى الثقافة والفنون بمصر.

وقالت الوزيرة، إن المناهج الدراسية بالمعهد تعتمد على خلق جيل من المتخصصين يحملون رسالة التنوير ويعملون على الارتقاء بالمجتمع، والارتقاء بمستوى الفنون والثقافة، وتقديم كل ما هو مهم وهادف، ضمن خطة التنمية المستدامة التي تسير عليها مصر، مشيرة إلى أنه من المقرر افتتاح عدة فروع للمعهد بالمحافظات المختلفة في الفترة المقبلة.

وقال الدكتور أشرف زكي، إن المعهد العالي لفنون الطفل يضم ثلاثة مباني، للكتاب واللعب والإخراج، مؤكدا أن المشاريع الحالية التي تتم داخل أكاديمية الفنون يرجع الفضل فيها إلى الدكتور فوزي فهمي، رئيس الأكاديمية الأسبق، الذي حافظ عليها وعمل بشكل مستمر على تطويرها.

شارك الوزيرة في جولته كل من الدكتورة غادة جبارة نائب رئيس الأكاديمية، الدكتور محمد شبانة عميد المعهد العالي لفنون الطفل، الكاتبة فاطمة المعدول وعدد من العمداء وأعضاء هيئة التدريس بالأكاديمية.

يذكر أنه تم إنشاء أكاديمية الفنون عام 1969، وهى أول جامعة لتعليم الفنون ذات طبيعة منفردة في الوطن العربي، وأنشأت الدولة عدداً من المعاهد العالية للفنون كان أولها معهد الفنون المسرحية عام 1935، وتوالت المعاهد الفنية عقب ذلك، وفي عام 1969 صدر القانون 78 بإنشاء أكاديمية الفنون، وعدل القانون في عام 1981.

وحددت المادة الأولى للقانون 158 لسنة 1981 اختصاصات وأهداف الأكاديمية بأنها تختص بكل ما يتعلق  بتعليم الفنون والبحوث العلمية التي تقوم بها معاهدها في سبيل خدمة  المجتمع والارتقاء به حضاريا، كما تسهم في رقى الفكر والفن والقيم الإنسانية والاتجاه بالفنون اتجاها قومياً يرعى تراث البلاد وأصالتها.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى