مفاوضات سد النهضة بلغت “طريقًا مسدودًا”.. ومطالبات بتدخل وسيط دولي

Advertisements

أعلنت مصر أن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود وذلك بسبب تشدد الجانب الأثيوبي، وطالبات بتدخل وسيط دولي.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية في مياه النيل، فيما دعا البيت الأبيض إلى التوصل لاتفاقية تحفظ حقوق الجانبين في التنمية ومياه النيل.

Advertisements

وكانت القاهرة قدمت اقتراحًا في أول اغسطس الماضي تضمن عددًا من الشروط، من ضمنها ملء الخزان، إلا أن أديس أبابا رفض المقترح.

ويختلف البلدان حول طريقة ملء السد وحجم المياه التي ستتدفق سنويًا لمصر، الذي أُنجز حتى الآن 68.3% من عمليات بنائه، وتطالب الجمهورية المصرية باستمرار فترة ملء الخزان 7 سنوات، فضلًا عن الإبقاء على مستوى المياه في سد أسوان عند 165 مترًا، إلا أن أثيوبيا تُصِر  على فترة 3 سنوات.

ولم تذكر أديس أبابا حجم تدفق المياه الذي تريده، فيما تطالب القاهرة بتدفق ما لا يقل عن 40 مليار متر مكعب سنويًا، حيث اعتبرت وزارة المياه والري الأثيبوية أن الاقتراح المصري يمثل “عبورًا للخط الأحمر”.

Advertisements

يذكر أن مصر تعتمد على النيل في الحصول على 90% من المياه، وكان رئيس مجلس النواب أكد على أن مصر لن تفرط في نقطة مياه واحدة من نهر النيل.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق