فيديو: الآلاف يشيعون جثمان محمود البنا ضحية الغدر بالمنوفية.. والشرطة تعلن ضبط الجناة

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

منذ قليل قام الآلاف من أهالي مركز تلا بمحافظة المنوفية، بتشييع جثمان الطالب ضحية الغدر محمود البنا. ولقى محمود البنا الذي يبلغ من العمر ١٧ عاما مصرعه على يد 3 شباب لمعاتبته لهم على معاكسة إحدى الفتيات.

ووسط حالة من الحزن من قبل زملاء الطالب مصحوبة بهتافات ب”لا اله إلا الله” أقيمت صلاة الجنازة عقب صلاة العصر بمسجد اللمعي بالمدينة وسط حضور الآلاف من أهالي الطالب محمود البنا وأصدقائه في الثانوية العامة.

Advertisements

وتمكنت قوات الشرطة من إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة وهم إسلام عاطف ١٧سنة، ومصطفى محمد مصطفى 17 سنة طالب ومحمد أشرف 18 سنة وبحوزتم أداة الجريمة المستخدمة ” مطواة” .

و جرى بين المتهمين خلاف تحول إلى مشادة كلامية قاموا علي إثرها بطعن محمود محمد البنا 17 سنة طالب بمطواة بالفخذ الأيسر وتركوه وسط دمائه وفروا هاربين حسبما جاءت أقوالهم في تحقيقات النيابة.


يذكر أن مدينة تلا بمحافظة المنوفية، قد شهدت جريمة قتل بشعة عندما اعتدى طالب علي طالب آخر عاتبه علي معاكسة فتاة فاستل مطواة وذبحه وسط الشارع وفر هاربا بعدما نفذ الجريمة بمساعدة اثنين من أصدقائه. ويعرف عن محمود البنا ابن ال 18 عاما طالب الصف الثاني الثانوى وحسن الخلق والسمعة الطيبة.

وفي بداية الواقعة فوجئ البنا بأحد الشباب يدعى محمد راجح قام بمعاكسة احدى الفتيات في الشارع فتدخل الشاب محمود ونصح زميله بأن معاكسة الفتيات ليست من الرجولة، فقرر راجح الانتقام من محمود لمعاتبته له وبسبب كتابته علي الفيس بوك بان من يعاكس الفتيات ليس من الرجولة فقرر راجح الانتقام من الشاب وقام بإحضار مطواة وقام بتسديد عدة طعنات للشاب محمود البنا لمعاتبته له وتركه ينزف وسط دمائه وسط الشارع وفر هاربا.

وقبل وصوله إلى المستشفى لفظ محمود أنفاسه الأخيرة لتسود حالة من الغضب والحزن على شاب حسن السمعة ينتمي لأسرة معروف عنها الأخلاق وحسن السير.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق