أخبار مصر

التفاصيل كاملة عن جريمة قتل مسن على يد ابنه العاق ببولاق الدكرور

نفذ الابن العاق المتهم بقتل والده المسن ودفنه أسفل سريره بمقبرة اسمنتية بمنطقة بولاق الدكرور حكم الإعدام في حق نفسه بعد أن انتحر على شريط السكك الحديد.

تعود أحداث الواقعة حينما تلقى ضابط مباحث منطقة بولاق الدكرور بلاغاً تلقاه مأمور القسم العقيد شامل عزيز يفيد بتغيب والده الموظف بالمعاش بعد أن أتم عامه الـ 70، منذ صباح يوم الأربعاء السابق في ظروف غامضة.

انتقل فور صدور البلاغ معاون مباحث منطقة بولاق الدكرور النقيب أيمن سكوري لمحل البلاغ من أجل المعاينة، ولم يلاحظ وجود أي كسر بمخارج ومداخل المسكن الكائن بمنطقة صفط اللبن، حيث كانت كافة الأبواب والنوافذ سليمة لكنه لاحظ وجود بعض من آثار الأسمنت والرمل في أحد أركان المسكن التي أثارت شكوك رجال المباحث.

قام رجال المباحث بتتبع آثار مواد البناء التي انتهت لغرفة نجل المبلغ عن تغييه ويسمى “محمد” يبلغ من العمر 30 عاماً، قام رجال البحث الجنائي بمعاينة الغرفة بحرص ودقة وقد تم اكتشاف مقبرة أسمنتية أسفل السرير تفوح منها رائحة كريهة، وبعدها تم فتح المقبرة ليتم العثور على جثة المسن المبلغ عن تغيبه ملفوف في ملاية سرير ودخول الجثة بمرحلة التحلل مما أكد أن تاريخ الوفاة قد تم لأكثر من 48 ساعة، ليتم نقل الجثة لمشرحة زينهم لمعرفة تقرير الطب الشرعي في أسباب الوفاة.

وأصبح المشتبه به الأول في تلك القضية هو نجل المسن الذي قام بتقديم بلاغ عن اختفائه من المنزل، أسفرت جهود التحري والبحث التي تمت تحت قيادة معاون مباحث بولاق الدكرور النقيب أحمد مندور أن المشتبه به سيء السمعة ودائم الشجار مع والده المسن، بسبب رفض والده الدائم لمنحه أموال من أجل شراء المواد المخدرة.

قام مفتش مباحث غرب الجيزة العقيد محمد الشاذلي الذي استمع لأقوال زوجة المجني عليه التي أكدت صحة كافة التحريات، وأضافت أنها كانت غير متواجدة خلال هذا الوقت حيث توجهت لزيارة ابنتها، وجه مدير المباحث الجنائية بالجيزة العميد عاصم أبو الخير بإلقاء القبض على محمد نجل المسن ونشر الأكمنة الأمنية من أجل إلقاء القبض عليه في الأماكن التي يتردد عليها ولدى أصدقائه وأقاربه، والعمل على إعداد نشرة بأوصاف المتهم وتوزعها على كافة الأكمنة وأقسام الشرطة لتضييق الخناق عليه.

وقد تلقى مدير مباحث الجيزة إشارة من قبل رئيس مباحث إمبابة المقدم محمد ربيع تفيد بالعثور على جثة شاب يحمل نفس أوصاف الابن الهارب على شريط السكك الحديد، وفور وصول البلاغ أسرع رئيس مباحث بولاق الدكرور محمد الجوهري، والرائد مجدي عوض معاونة لمكان الجثة التي تحولت إلى أشلاء وتبين تطابقها مع مواصفات الجاني الذي أقدم على الانتحار تحت عجلات القطار.

صرح مصدر أمني مسؤولة بالنسبة إلى ملابسات جريمة قتل الوالد المسن، “السر أدفن مع أصحابه”، وأكد أنه في انتظار تقرير الطب الشرعي حول تلك الجريمة حيث أن الجثة أصبحت في حالة تحلل، كما أن الجاني قد إقدم على الانتحار تحت عجلات القطار.

أقرا المزيد عريس يتلقى “علقة ساخنة” على يد أهل زوجته يوم “الصباحية”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى