حملة لمواجهة البلهارسيا في الجيزة

أعلنت محافظة الجيزة، إطلاق حملة لمكافحة البلهارسيا بمدن الصف وأبو النمرس وأطفيح والعياط ومنشأة القناطر، وذلك بالتعاون مع مديرية الصحة، في الفترة من 20 أكتوبر الجاري، وحتى 11 نوفمبر المقبل.

تأتي الحملة لمكافحة مرض البلهارسيا والحد من انتشاره، خاصة في القري والأماكن قليلة التوعية، وتستهدف الحملة البؤر الأكثر انتشارا للمرض، ومنها قرى المساندة وكفر الرفاعي بمركز ومدينة العياط وطموة بمركز ومدينة أبوالنمرس والودي بمركز ومدينة الصف والاخصاص بمركز ومدينة منشأة القناطر وقرى الرقة البحرية والكداية بمركز ومدينة أطفيح.

والمستهدف تطعيمهم في الحملة، يصل إلى  28 ألفا و200 مواطن من سكان وأطفال تلك القرى، والأطفال بالمدراس من الصف الأول الابتدائي حتى السادس الابتدائي بمراكز العياط وأبوالنمرس والصف، واستخدام أقراص سهلة البلع لهم.

من جانبها قالت الدكتورة سيدة علي وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، إن الإدارات المعنية بالحملة بدأت نشاطا مكثفا، ويتم عقد اجتماعات مكثفة لبدء انطلاق الحملة تحت اشراف طبي كامل، بالإضافة لعقد دورات تدريبية للفرق المشاركة في الحملة، والبدء في حملة دعاية كاملة للإعلان عن مواعيد الحملة وأماكنها، وحث المواطنون على المشاركة بها.

يذكر أن داء البلهارسيا، هو مرض تسببه طفيليات من مجموعة المثقبات (Trematodes)، وهي تشبه الملاريا من حيث الأثر الاجتماعي والاقتصادي والصحي، وهو مرض متوطن في 74 دولة، ويقدر عدد الحاملين لهذا الطفيل يصل الى قرابة 200 مليون شخص، من بينهم حوالي 20 مليون أصيبوا بالمرض بشكله الحاد، و120 مليون آخرين يشعرون  بالأعراض، وغالبية المرضى يعيشون في قارة إفريقيا، والقليل منهم في جنوب أمريكيا والشرق الأقصى.

ويصيب داء البلهارسيا أيضاً، سكان بعض الدول العربية، وتعتبر مصر من أكثر البلاد العربية معاناة وصراعا مع داء البلهارسيا الذي بدأ فيها منذ عهد الفراعنة كما تؤكد ذلك أوراق البردي التي يرجع تاريخها إلى 1300 سنة قبل الميلاد.

وفي وقت ما كانت البلهارسيا تصيب عدة ملايين من الأطفال والشباب في مصر، وكانت الإصابة به تحدث في سن مبكرة للأطفال بين ثلاث و خمس سنوات مما يؤدي إلى تحكم المرض في الجسم، وكانت هناك بعض القرى المصرية الريفية التي تصل الاصابة فيها إلى نسبة 95% .