أخبار مصر

عاجل.. “ثقافة النواب” توافق على مشروع الحكومة لتنظيم المتحف الكبير

أعلنت لجنة الثقافة بمجلس النواب المصري، موافقتها النهائية على المشروع المقدم من الحكومة حول تنظيم هيئة المتحف المصري الكبير.

مشروع القانون جاء في 16 مادة ومنها مادة النشر، ووافقت اللجنة على المشروع بجميع مواده كما جاء من الحكومة، إلا أنه تم التعديل في 6 مواد بالمشروع، منها المادة الثالثة والرابعة والسابعة من مواد مشروع القانون.

وقال الدكتور خالد العناني وزير الآثار، إن تذكرة دخول المتحف المصري الكبير ستكون 30 جنيها، مشيرا إلى أن هناك 50 متحفا يتبعون الوزارة، وقررت الوزارة أن يكون للمتحف الكبير هيئتين لأنه يحظى بطبيعة ثقافية وحضارية خاصة.

وأضاف “العناني” خلال جلسة اليوم بمجلس النواب، أن المتحف المصري الكبير مساحته تصل إلى 500 ألف متر مربع، ويضم المتحف وقاعة للسينما، وبازارات، ومن المقرر أن تكون تكلفة دخول المجمع ككل 60 جنيها.

ويقع المتحف بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة على مساحة تصل إلى مائة وسبعة عشر ألف فدان، وتم بناؤه ليكون أكبر متحف في العالم بأسره يجمع مجموعة كبيرة من الآثار النادرة، وبعد افتتاح المتحف المصري الكبير تكون سعة المتحف عدد كبير من الزائرين يصل عددهم على خمسة مليون زائر في السنة، وقد أطلقت الدولة المصرية حملة من أجل العمل على تمويل مشروع المتحف المصري الكبير الذي قدرت تكلفته الإجمالية حوالي خمسمائة وخمسين مليون دولار، وقد ساهمت دولة اليابان بقرض ميسر يبلغ حوالي ثلاثمائة مليون دولار.

ومن أهم مقتنيات المتحف المصري الكبير هو تمثال الملك رمسيس الثاني، ليتم وضع التمثال في بهو المتحف الرئيسي، حيث ظل تمثال الملك رمسيس قائم في ميدان رمسيس بوسط محافظة القاهرة لعدة عقود على عام 2006، ليتم نقله إلى موقعه الحالي بالقرب من منطقة الأهرامات في محافظة الجيزة.

وسوف يتضمن المتحف المصري الكبير أكثر من خمسة آلاف قطعة أثرية، ومن المخطط أن يتضمن المتحف على مائة ألف قطعة أثرية تمثل الحضارات التالية الحضارة الفرعونية، والحضارة اليونانية والحضارة الرومانية، وقد صنفت الشبكة الإخبارية الأمريكية “سي إن إن” المتحف المصري الكبير على أنه من أهم ثمانية مشروعات ينتظرها العالم في عام 2018.

كما أعلنت وزارة الآثار المصرية العام الماضي، أن مشروع المتحف المصري الكبير قد تم إنجاز ما يقارب من سبعين في المئة من المشروع حتى الوقت الراهن، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من المتحف المصري الكبير استعداداً لافتتاحه.

من جانبها طالبت لجنة الثقافة بمجلس النواب المصري، تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف المصري الكبير، لتليق بالزوار وبمكانه المتحف الثقافية والحضارية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى