أخبار مصر

تعرف على إجراءات مصر لتفادي مخاطر الفقر المائي

حالة من القلق تصيب الشارع المصري الأن بسبب فشل المفاوضات الدائرة بين مصر وأثيوبيا حول سد النهضة وتأثر حصة مصر من المياه بالشكل الذي قد يعرض البلاد لفقر في المياه وحالة جفاف.

ولذلك كان لازامًا على الجهات المعنية في مصر اتخاذ بعض الإجراءات لمواجهة وتفادي مشكلة نقص المياه في المستقبل، حيث أعلنت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن قيامها بعدد من الإجراءات التي بدأت مصر في تنفيذها بالفعل لمواجهة خطر الفقر المائي.

تجدر الإشارة إلى أن هذا هو ما نوه إليه رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، عند إلقائه كلمة ضمن فاعليات الندوة التثقيفية بمناسبة حرب أكتوبر، بمسرح الجلاء، إذ ذكر سيادته أنه لابد  من تعظيم الاستفادة من مواردنا المائية في مجالات تحلية مياه البحر ، وأن نعمل في المستقبل على إنشاء محطات المعالجة الثنائية والثلاثية لتحلية مياه البحر والتي قد تصل تكلفتها إلى 160 مليار جنيه.

وأوضح وزير الإسكان في تصريحات صحفية، اليوم الأحد 13 أكتوبر، أن إجمالى قيمة التكاليف التى تتكلفها الدولة فى إنشاء محطات تحلية مياه البحر خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغت نحو 50 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن الدولة الأن تحاول تقليل الفاقد في المياه الجوفية كذلك هناك جهود رامية للتوسع فى إنشاء المحطات الثنائية والثلاثية للصرف الصحي.

وأشار وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، أن الدولة تنتهج خطة منذ ثلاث سنوات تهدف إلى ترشيد المياه موضحًا أن تلك الخطة التي تعتمدها الدولة تسير وفق محورين: الأول هو توفير مصادر بديلة لمياه الشرب والثانى تقليل الفاقد من مياه الشرب.

وأوضح الوزير، أن المحور الأول بالخطة يتكون من ثلاث نقاط رئيسية وهي: إنشاء عدد أكبر من التوسع فى إنشاء محطات تحلية مياه البحر فى المناطق الساحلية سواء البحر الأحمر أو المتوسط، وقد أشار وزير الإسكان إلى أن حجم إنتاج مياه البحر التي تم تحليتها سنة 2014 قد بلغ 80 ألف متر مكعب، ثم ازداد في الأعوام التالية، حيث وصل حاليا إلى 800 ألف متر مكعب مؤكدًا أن الإنتاج سوف يزيد خلال العامين القادمين ليصبح مليون و700 ألف متر مكعب فى اليوم ،.

وأكد وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية أنه يجرى الأن أنه جار الاتفاق مع عدد من الشركات العالمية لإضافة مليون متر مكعب آخرين.

وأورد وزير الإسكان، في تصريحاته أن الدولة المصرية تعطي اهتمام كبير لإعادة استخدام المياه مرة أخرى، مشيرا إلى أن وزارة الإسكان بدورها تعمل على ترشيد استخدام مياه الشرب وذلك عن طريق استخدام القطع الموفرة من صنابير المياه،كذلك العمل على تقليل الفاقد التجارى هذا فضلًا عن تعميم تركيب عدادات المياه المسبقة الدفع لكافة الجهات والهيئات من أجل الاستخدام الأنسب للمياه الذي يساعد على الترشيد.

وتابع الوزير قائلًا: ” نعمل الأن على زيادة الاستفادة من المياه الجوفية والتوسع في إنشاء محطات المعالجة الثنائية والثلاثية”.

واختتم وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية تصريحاته الصحفية، بأن الخطة التي توليها الوزارة حاليا تقوم على تعظيم الاستفادة من الموارد المائية وإعادة استخدام المياه لأكثر من مرة، وذلك من شأنه تحقيق أكبر استفادة ممكنة من حصة مصر المائية.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى