تحت رعاية السيسي.. انطلاق فعاليات مؤتمر “مصر تستطيع”

Advertisements

انطلق اليوم الثلاثاء مؤتمر  “مصر تستطيع”، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزارة الهجرة، والمقرر استمراره حتى الخميس المقبل، وتأتي النسخة الخامسة منه تحت عنوان “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية”.

المؤتمر يشارك به 65 من المستثمرين الصريين بالخارج، وعدد من رؤساء الشركات الكبر وممثلي الوزارات المعنية، بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال في إطار دعم استراتيجية الحكومة المصرية 2030.

Advertisements

أجندة المؤتمر تتضمن 11 جلسة، وهم: “الاستثمارات في المشروعات الكبرى”، “فرص الاستثمار في مصر وكيفية تحفيزها”، “استثمار المصريين بالخارج في أفريقيا”، “المرأة المصرية المستثمرة في الخارج”، “الاستثمار في التعليم والصحة”، “الاستثمار في التكنولوجيا”، “دعم المناطق اللوجيستية”، “الاستثمار في الأدوات المالية”، “دور السياحة في التنمية”، “فرص الاستثمار في القطاع الزراعي والتصنيع الغذائي”، “ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة”.

السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، قالت إن المؤتمر يعقد هذا العام يأتي بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي، فهذا يجعله يخظى بقدر كبير من الاهتمام والدعم أيضا من قبل المستثمرين بالخارج، ويعود الأمر بالربح على الاقتصاد المصري، موضحة أن مؤتمر هذا العام سيضم جلسات عن أهمية دور المرأة، ودورها في دعم المشروعات القومية، والتي حققت خلالها إنجازات عدة، بالإضافة إلى جلسات خاصة بالمشروعات الكبرى، وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد وزيرة الهجرة، أن المؤتمر في نسخته الخامسة هذا العام سيسلط الضؤ على النماذج الناجحة للمستثمرين المصريين لتبادل الخبرات معهم والاستفادة من تجاربهم، خاصة وأن المؤتمر في دوراته السابقة حقق نجاحات عديدة وربط بين المستثمرين، وعمل على دعوة المصريين بالخارج لخدمة بلدهم والاستثمار بها.

وقالت “السعيد”، إن المؤتمر هذا العام يركز عل استثمار العنصر البشري والاستفادة به، خاصة وأن القيادة السياسية وضعت أولوياتها في الفترة المقبلة وحددتها في التعليم والصحة، كما أن المؤتمر يقوم على قصص نجاح مشرفة للمصريين في الخارج للاستفادة بها وتطبيقها داخل مصر، وجذب المزيد من الاستثمارات، ودعن التواجد المصري على خريطة الاستثمار العالمية، وأيضا الترويج لخريطة مصر بالقطاعات المختلفة، وربط كبار المستثمرين في الخارج بالوزارات المعنية، لينصب ذلك في مشروعات تخدم البنية الأساسية، وتعمل على الربط القاري.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق