لأول مرة بعد التنحي.. مبارك يحكي عن ذكرياته في حرب أكتوبر وأطول معركة جوية

Advertisements

مفاجأة كبيرة فجرها علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك، حين صرح أمس الإثنين أن بالتزامن مع الاحتفال بانتصارات أكتوبر المجيدة وعيد القوات الجوية ، أن والده سوف يظهر في فيديو عبر القناة الخاصة به على موقع “يوتيوب” وتحمل إسم أرشيف مبارك، وأنه سيتحدث خلال هذا الفيديو عن ذكرياته عن حرب أكتوبر، ولأول مرة سيتحدث مبارك عن ذكرى “أطول معركة جوية في التاريخ المعاصر (معركة المنصورة)”، على حد قوله، في عام 1973.

وبالفعل نٌشر على قناة أرشيف مبارك عبر موقع يوتيوب ، منذ قليل مقطع فيديو مدته خمسة وعشرون دقيقة ، ظهر فيه الرئيس الأسبق حسني مبارك وهو يرتدي بدلة سودار وبجانبه صورة له بزي القوات الجوية ، ليبدأ حديثه عن اللحظات القاسية في نكسة يونيو 1967، ولحظات النصر في 6أكتوبر 1973.

Advertisements
مبارك يوجه التحية لارواح شهداء أكتوبر وروح الرئيس السادات

وبدأ الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، مقطع الفيديو الذي يروي فيه بعض الذكريات عن حرب أكتوبر في عيدها السادس والأربعون، بتوجيه التحية لأرواح شهداء حرب أكتوبر، كما وجه التحية لروح الشهيد الراحل محمد أنور السادات، بطل قرار الحرب الذي اغتيل في نفس التاريخ.

مبارك يوجه رسالة إلى شباب اليوم

وأكد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عبر ظهوره في مقطع الفيديو أنه يجب أن يعلم الشباب في وقتنا الحالي بمدى التضحيات التي قدمها جيل اكتوبر، حتى يمحو آثار الهزيمة ونكسة 1967، وكيف استعادت القوات المسلحة ثقتها في نفسها، واستعادت الأرض ، وكيف استعاد الشعب المصري ثقته في جيشه مرة أخرى.

مبارك يحكي اللحظات القاسية في نكسة 67

وخلال الفيديو المنشور اليوم الثلاثاء، الموافق 15 أكتوبر، كشف الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن ذكرياته القاسية عن نكسة 5 يونيو 1967، حيث وصفها إنها لم تكن حربًا مشيرًا إلى أن مصر لم تخض حربًا آنذاك، وأن المطارات المصرية تام ضرها بالكامل دون سابق إنذار وهو ما زعزع ثقة الشعب في الجيش خاصة بعد أن انسحبت القوات وفقدت القوات المسلحة أغلب معداتها والتي دمرتها إسرائيل بطيرانها ، حتى أن مبارك ذكر أنه ظل شهرين في مطار الأقصر لا يخرج هو أو أي جندي أو طيار بالزي الرسمي بسبب غضب الغضب الشعبي.

مبارك يروي كيف تحولت النكسة إلى انتصار في اكتوبر 1973.. واذا قال السادات عن الضربة الجوية

وأوضح الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك كيف استطاع الجيش المصر وبالأخص القوات الجوية تحويل الهزيمة إلى نصر في حرب أكتوبر، لافتًا إلى أن الضربة الجوية الأولى في الدقائق الأولى من الحرب،كانت الشرارة الأولى خاصة بعد أن نجحت في تحقيق جميع أهدافها بنجاح كبير، ما أدى إلى ارتفاع المعنويات لدي أفراد القوات المسلحة.

وروى “مبارك”، عبر مقطع الفيديو  على موقع “يوتيوب” : “الطيارات طلعت الساعة اتنين إلا 10، ونفذت المهمة بتاعتها كاملة، وارتفعت المعنويات يومها بشكل ملوش مثيل”.

وتابع: “الطيارات رجعت واتأكدنا إن كل حاجة تمام، وكلمنا غرفة العمليات الرئيسية رد عليا المشير أحمد إسماعيل، السادات قاله هاتهولي، فكلمته وقلت له تمينا الضربة والخسائر لا تذكر، ونجحنا والضربة قامت بمهمتها، بصيت لقيته بيصرخ بعصبية كسبنا الحرب يا ولاد”.

الرئيس الأسبق يكشف تفاصيل معركة المنصورة “أطول معركة جوية”

كذلك ولأول مرة يتحدث مبارك عن معركة المنصورة والتى لٌقبت بأطول معركة جوية وكانت يوم 14 أكتوبر 1973، حيث قامت بها القوات الجوية المصرية مع العدو الصهيوني في حرب أكتوبر 73.

حيث خاضت آنذاك القوات الجوية  إحدى أطول المعارك الجوية في التاريخ وهي معركة المنصورة، ويقول مبارك أن تلك المعركة استمرت لمدة 53 دقيقة في يوم 14 أكتوبر 1973، وخلالها حاول الطيران الإسرائيلي تدمير قواعد عسكرية ومطارات في منطقة الدلتا ، ثم اشتبكت القوات الجوية المصرية، بقيادة الرئيس الأسبق مبارك حينها، مع الطيران الإسرائيلي،وفي النهاية انتصرت قواتنا الجويةو نجحت في تدمير 17 مقاتلة فانتوم إسرائيلية.

وأعرب الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك انه منذ هذا اليوم والقوات الجوية المصرية تحتفل بعيدها في 14 أكتوبر من كل عام، على خلفية معركة المنصورة الجوية في عام 1973.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كان يشغل منصب قائد القوات الجوية المصرية خلال حرب أكتوبر، ضد القوات الإسرائيلية عام 1973، حيث قام وقتها مبارك بالطلعة الجوية الأولى التي أطلقت شرارة الحرب، وتعد حرب أكتوبر 1973 هي الحرب الرابعة في تاريخ الحروب العربية الإسرائيلية.

وتحتفل جمهورية مصر العربية في السادس من أكتوبر  كل عام بذكرى انتصارات حرب 1973 والتي انتصر فيها الجيش المصري على العدو الإسرائيلي،ونجحت مصر في استعادة  شبه جزيرة سيناء، وضمها إلى سيادتها مرة أخرى بعد هزيمة يونيو 1967.

ردود الفعل الإعلامية على ظهور الرئيس الاسبق مبارك

وعلى صعيد أخر ، علق الإعلامي أحمد موسى، على ظهور مبارك عبر مقطع فيديو بموقع يوتيوب، قائلًا: “لا يزال هناك الكثير من الأسرار في حرب أكتوبر لم يتم الكشف عنها ولكنها لدى القيادة العامة للقوات المسلحة” ، لافتًا ومشيدًا بالانضباط العسكري والاحترام للمؤسسة العسكرية الذي ظهر في حديث الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وأضاف “موسى” خلال برنامجه على فضائية “صدى البلد” أنه لو لم يكن هناك بناء قوي للجيش ودفاعاته الجوية والمدفعية، لم يستطع النصر لافتًا إلى أن الروس كان من المفترض أن يرسلوا إلى مصر سيارات حاملة للقاذفات ولكنهم لم يفعلوا، فاستخدمت مصر سيارات عادية وأعادت تصنيعها لكي تحمل القاذفات الصاروخية التي دمرت دبابات العدو.

وشدد الإعلامي أحمد موسى على أنه من الضروري على الشعب معرفة حجم تضحيات الجيش من أجل مصر، كذلك أنه لابد من تذكيره مرارًا وتكرارًا بنصر أكتوبر عن طريق تقديم نماذج بطولية، عن طريق الدراما التليفزيونية أو أفلام السينما على غرار فيلم الممر.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق