أخبار مصر

هل تنوي الحكومة تسريح عدد من الموظفين؟.. “التنظيم وإلادارة” يجيب

علق المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، اليوم الجمعة الموافق 18 أكتوبر من العام الحالي 2019 ، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن اعتزام الحكومة تسريح أعداد كبيرة من موظفي الجهاز الإداري للدولة، بهدف توفير النفقات، ضمن خطة الإصلاح الإداري التي بدأتها الحكومة المصرية.

وفي بيان تقصي الحقائق الصادر اليوم الجمعة عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، أوضح المركز الإعلامي أنه تواصل مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، الذي نفى بدوره تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مُؤكدا أنه لا نية على الإطلاق لتسريح أيٍ من موظفي الدولة.

وأكد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ، أن الحكومة تسعى نحو تطوير ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة، بهدف تحسين جودة الخدمات المُقدمة للمواطنين ، وذلك من دون المساس بحقوق الموظفين أو تسريحهم كما تردد ، لافتا في الوقت ذاته إلى سعي الحكومة نحو تحسين أداء الجهاز الإداري في الدولة ، والاهتمام في الوقت ذاته بالعنصر البشري ، والذي يُعد أثمن مورد تمتلكه الدولة المصرية، بما ينعكس إيجابًا على تحسين الخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطنين.

ولفت الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بحسب تقرير المركز الإعلامي لمجلس الوزراء الصادر اليوم الجمعة ، إلى تصميم برامج تدريبية للعاملين في الجهاز الإداري للدولة، بهدف إعداد كوادر قادرة على إدارة عملية التغيير المؤسسي، من أجل بناء جهاز إداري كفء وفعال يُطبق معايير الحوكمة، ويتوافق في الوقت ذاته مع الرؤية الموضوعة في استراتيجية مصر 2030.

وفي ختام تقرير تقصي الحقائق الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ، ناشد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وسائل الإعلام المختلفة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ، بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية ، بهدف التأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة غضب مُوظفي الدولة، خاصةً أن مثل هذه الشائعات سبق نفيها وتوضيح الحقائق بشأنها أكثر من مرة من قبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى