أخبار مصر

القضاء الإداري ينظر اليوم السبت دعوى ترحيل السوريين من مصر

تنظر اليوم السبت محكمة القضاء الإداري تحت رئاسة المستشار سامي عبدالحميد، الدعوى القضائية المطالبة بترحيل السوريين المخالفين لشروط الإقامة عن أراضي الدولة المصرية.

جاء ذلك بالدعوى المقامة من المحامي بالنقض والدستورية العليا طارق محمود، والمقيدة تحت رقم 49720 لعام 73 قضائية.

وأكد مقيم الدعوى خلال دعواه القضائية، أنه منذ اندلاع الثورة السورية وبالتزامن مع الثورة المصرية فقد استقبلت الدولة المصرية مئات الآلاف من النازحين السوريين معظمهم دخلوا الأراضي المصرية بطرق غير مشروعة مستغلين حالة الانفلات الأمني التي ضربت الدولة المصرية بعد قيام ثورة يناير.

أضاف المحامي أن نزوح السوريين إلى أراضي الدولة المصرية قد زاد بعد وصول الرئيس الأسبق محمد مرسي إلى رئاسة جمهورية مصر العربية، ودخل الكثير من السوريين لمصر ممن ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين بسوريا إلى الأراضي المصرية بتسهيلات قد تم تقديمها لهم من قبل جماعة الإخوان، معظم هؤلاء النازحين يحملون الفكر الإخواني الإرهابي.

وأكد المحامي أن هذا كان جلياً من خلال وجود الآلاف من السوريين خلال اعتصام رابعة والنهضة بالإضافة إلى حملهم السلاح ضد مؤسسات الدولة، وأشار المحامي إلى أن بعض من السوريين لهم اتصالات مشبوهة مع جهات أجنبية معادية للدولة المصرية، وعلى رأسها الدولة القطرية والتركية ويتلقون دعماً مالياً غير مسبوق للإضرار بالأمن القومي والإضرار بالاقتصاد المصري، وأكد المحامي أنه سوف يتقدم بكافة المستندات الرسمية التي تؤكد تلك الاتهامات.

وأضاف المحامي طارق محمود أن وجود العناصر السورية على الأراضي الدولة المصرية قد أصبح يمثل تهديداً مباشراً للدولة المصرية ومن ثم وجب أن يتم ترحيل وإبعاد من يثبت انتمائه إلى جماعة الاخوان أو إلى أي جماعات متطرفة أخرى تمثل خطراً على مصر وعلى مؤسساتها، وتعد وتهدداً للأمن القومي المصري وتهديداً للاقتصاد المصري والمصالح العليا للبلاد.

أقرا المزيد سفارة مصر في لبنان تحذر مواطنيها بالابتعاد عن مناطق التظاهرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى