أخبار مصر

بتكلفة 500 مليون دولار.. صندوق لدعم المشاريع الشبابية في مصر

قابلت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، الدكتور بندر الحاج، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، لبحث سبل التعاون بين الطرفان، وإنشاء مكتب إقليمي للبنك في القاهرة الشهر المقبل، لخدمة دول عدة، منها: الأردن والسودان ولبنان والعراق وسوريا، كما بحث الجانبان التعاون لإنشاء صندوق للعلم والابتكار يقيمة 500 مليون دولار لدعم مشاريع الشباب في مصر.

اللقاء بين الجانيان تم على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي في واشنطن، وتطرق خلاله الجانبان لدعم المشاريع الشبابية في مصر، وذلك من خلال الصندوق الاستثماري لريادة الأعمال، ومبادرة “فكرتك شركتك”، كما تطرق الجانبان لفكرة تدشين تعاون مشترك بين الجانبان تحت عنوان “مسابقة رواد التحول”، ليبدأ 20 نوفمبر المقبل، كما تم بحث التعاون لتطوير وتمويل استثمار مشروعات البنية الاساسية، في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص

التعاون المشترك يهدف للاهتمام بالأفكار الجديدة ودعمها، ودعم المبتكرين وأصحاب الاختراعات والمبادرات من الشباب، كما خصص البنك ما يقرب من 3 مليارات دولار حتى عام 2021، لدعم المشروعات التنموية في مصر بمجالات عدة، منها النقل والكهرباء والتعليم، وأيضا الشراكة مع القطاع الخاص.

من جانبه أكد الدكتور بندر الحجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، حرص البنك على التعاون المشترك مع مصر، مؤكدا أنها من ضمن 5 دول مستفيدة من برامج البنك، مشيرا إلى أن هناك تعاونا وثيقا مع مصر لتشجيع الاستثمار مؤخرا في مصر، بعد التسهيلات والمميزات التي بدأت مصر في تقديمها، مما يساعد على توفير بيئة خصبة للاستثمار الناجح.

وأضاف أسامة القيسي الرئيس التنفيذي للمؤسسة الاسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، وعضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، أنه يتطلع لزيادة فرص الاستثمارات مع مصر، فالمؤسسة الإسلامية تسعى دوما وبشكل مستمر للمشاركة في التنمية في مصر، فالسنوات القادمة ستشهد ازدهارا مع مصر بمجالات عدة.

وقال “القيسي”، إن إجمالي عمليات المؤسسة في مصر بلغت 5.17 مليار دولار، تمثلت في تغطية عمليات تتعلق بصادرات لصالح مصدرين ومستثمرين في مصر، كما أصدرت المؤسسة منذ إنشائها ما يقرب من  150 بوليصة تأمين بقيمة 1.84 مليار دولار لصالح مصدرين وبنوك مصرية وذلك لدعم الصادرات والعمليات التنموية والاستثمارية في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى