أخبار مصر

أجندة الدورة الـ12 لمهرجان الحرف التقليدية والتراثية

تفتتح الدكتورة إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، الدورة الثانية عشر للمهرجان السنوي للحرف التقليدية والتراثية، الخميس المقبل في تمام الساعة الخامسة مساء، وتستمر فعاليات الدورة حتى 28 أكتوبر، بصحبة خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، وتقام الدورة تحت عنوان “الحرف التراثية .. وتنمية أفريقيا” بمركز محمود مختار الثقافي بالجزيرة، بحضور  الدكتورة سلوى الشربيني رئيس الإدارة المركزية لمراكز الإنتاج الفني، ولفيف من قيادات الوزارة والجمهور.

ويشارك في الدورة الثانية عشر للمهرجان، عدة جهات، ومنها “الهيئة العامة لقصور الثقافة – صندوق التنمية الثقافية – جمعية أصالة – جمعية أبناء أسوان – مؤسسة مهنة ومستقبل – نادي يونسكو مصر للثقافة والفنون والتراث – أندية اليونسكو للحفاظ على التراث – مؤسسة الفراعنة للنسيج اليدوي – قطاع التنمية والخدمات بوزراة التعليم العالي”.

ينظم المهرجان تحت رعاية الإدارة المركزية لمراكز الإنتاج الفني، ويضم نجوما وضيوفا عدة، منهم هلال أحمد شعبان حرفي معادن، ومحمد أحمد طه حرفي خيامية (من شيوخ الصنعة) ضيوف شرف المهرجان تكريماً لهما، ويتضمن حفل الافتتاح عرضاً للأزياء التراثية مستوحاه من البيئة المصرية ومن البيئة الأفريقية والتي تعكس الشخصية المصرية ودور التراث المصري في بناء الشخصية.

كما يتضمن المهرجان في دورته الثانية عشر، معرضاً للمنتجات التراثية والتقليدية والبيئية، تضم: مشغولات خشبية، أعمال نسيج، مشغولات جلدية، معلقات، شفتشي، أعمال قشرة خشب، مشغولات نحاسية وزجاجية، وورش فنية حية، بالإضافة لفقرة للفنون الشعبية.

وقالت إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، إن المهرجان يهدف للحفاظ على الهوية المصرية والتراث، والاعتزاز بالموروث الثقافي الشعبي، خاصة أننا في عام رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وهذا يؤكد دور مصر الرائد ومكانتها، ويجب الاحتفاء جيدا بتراثها الذي يعكس الشخصية المصرية، ويعمق جسور التواصل الثقافي.

وأضاف خالد سرور، أن المهرجان يعد من الفعاليات الهامة والنوعية، التي تحيي الاهتمام بالتراث والتأكيد على الهوية، فهو بمثابة فعالية سنوية تجمع قطاعا كبيرا من الفنانون والمبدعون، وعرض أعمالهم الإبداعية في مختلف مجالات الفنون ما بين رسم ونحت وتصميم أزياء، وغيرها من الفنون المختلفة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى