أخبار مصر

وزارة الري ترفع حالة الطوارئ استعدادا لفصل الشتاء

رفعت وزارة الري والموارد المائية حالة الطوارئ لاستقبال فصل الشتاء، وذلك بعدما شهدت العديد من المحافظات والمدن الساحلية هطولا كثيفا للأمطار، وبدأ الانخفاض التدريجي بدرجات الحرارة، وحذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية لاتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة فصل الشتاء والأمطار والسيول.

وأعلنت وزارة الري في بيان لها، تشكيل غرف طوارئ في المحافظات، تعمل على مدار 24 ساعة، مرتبطة بغرفة مركزية بمحافظة القاهرة، فضلا عن إصدار النشرات الدورية، وإعلان أوقات هطول الأمطار قبلها بمدة كافية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة، كما أن غرفة العمليات ترصد التطورات بشكل مستمر، ونقلها للقائمين على إدارة أزمات السيول أولا بأول.

وأضاف البيان أنه تم التأكد من مخرات السيول في محافظات مصر، وخاصة المحافظات التي من المتوقع بها سقوط أمطارا كثيفة وسيول، وكذلك المدن الساحلية، والتأكد من مناسيب المياه في الترع والمصارف، ومحطات الصرف.

من جانبها قالت الدكتورة إيمان سيد مدير عام الموارد المائية والمشرف العام على مركز التنبؤ بوزارة الرى، إنه تم إعلان حالة الطوارئ، وتفعيل وحدة الإنذار المبكر، التي تنذر بالسيول عن طريق المتابعة المناخية المستمرة، والتي تعمل بطريق الاستشعار عن بعد، وتساعد متخذي القرار في استخدام الموارد المائية بشكل منظم وسليم.

وأضافت “سيد”، لأنه يتم الآن العمل على اتخاذ التدابير اللازمة والمصاحبة لسقوط الأمطار والسيول، وإصدار النشرات الفنية التي توصف حالة الطقس بشكل مستمر، والاستعانة بنماذج التنبؤ بالمناخ والتي يصل عمرها لـ150 عاما ويستخدمها المركز بكفاءة عالية، وتتعلق بفيضان النيل.

وقالت مدير عام الموارد المائية والمشرف العام على مركز التنبؤ بوزارة الرى، أنه يتم حاليا مراجعة الخرائط بشكل يومي، ومتابعة التقلبات الجوية غير المستقرة، عن طريق فريقا متخصص من المركز يضم عناصر متميزة من جامعة القاهرة، حاصلة على الدراسات العليا بمجال الأرصاد الجوية، كما يتعاون المركز مع مراكز المناخ على مستوى العالم.

وأضافت “سيد”، أنه من المقرر خفض مناسيب الترع والمصارف، منعا لحدوث المشاكل لمستخدمي شبكات المجاري المائية، كما أن البيانات الصادرة عن المركز تمثل دليلا لمهندسي الإدارات بمحافظات مصر، تمكنهم من متابعة عملهم اليومي بشكل أكثر سهولة ويسرا.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى