أخبار مصر

وزارة الري تواجه السيول في المحافظات المصرية

توصل وزارة الري والموارد المائية، مراقبة التقلبات الجوية وسقوط الأمطار الغزيرة التي تجتاح المحافظات المصرية والحدودية من خلال العديد من القطاعات التابعة للوزارة مثل قطاع التخطيط، وقطاع الري، والتوسع الأفقي، والمياه الجوفية.

أعلنت رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري والموارد المائية الدكتورة إيمان السيد، إن مركز التنبؤ بالفيضان يصدر العديد من البيانات والنشرات الخاصة بحالة سقوط الأمطار، وأماكن سقوطها كل فترة 72 ساعة، مع مراقبة حالة الطقس على مدار الساعة.

ولفتت الدكتورة إيمان السيد عبر تصريحات صحفية لها، أن وحدات الإنذار المبكر التي تستعين بها وزارة الري والموارد المائية قد قامت برصد العديد من الأماكن المتوقع سقوط الأمطار عليها، مما دفع الجهات المعنية من التنسيق والتعاون بين قطاعات الوزارة وبين الجهات المحليات.

كما أمر مدير مركز التنبؤ بالعمل على إنشاء غرف طوارئ تقوم بمتابعة حالة الأمطار، والعمل على إصدار التقرير لمتخذي القرار للحد من مخاطر السيول.

بنفس السياق، أكد رئيس قطاع الرى بالوزارة المهندس عبداللطيف خالد، على رفع حالة الطوارئ من خلال العمل على خفض مناسيب المياه في المصارف والترع، وتكليف مهندسي الري بالمرور الدائم على الترع و جسور الترع، بالإضافة إلى عمل الصيانة اللازمة للجسور التي تعرضت لأي ضرر بسبب الأمطار الغزيرة.

وتشهد الدولة المصرية حالة من عدم استقرار في الأحوال الجوية بسبب تغيير الفصول، مما نتج عنه هطول أمطار غزيرة بجميع المحافظات المصرية.

كما كشف رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الري والموارد المائية المهندس سيد سركيس، أن قطاع المياه الجوفية قد أعلن عن رفع حالة الطوارئ الخاصة باستقبال موسم السيول، وأضاف إلى  أن المحافظات الحدودية المصرية تعيش على المياه الجوفية ومياه الأمطار.

وأشار سيد سركيس إلى إن محافظة جنوب سيناء فقط، هي التي حظيت على نصيب وفير من مياه الأمطار منذ 4 أيام، وأشار إلي أن الكمية المخزنة في السدود الصغيرة، وفي البحيرات الصناعية التي قدرت بحوالي 5 مليون متر مكعب.

وأوضح إلى أن قطاع الري يعمل على استغلال كل قطرة من قطرات المياه بشكل صحيح، وأوضح أن السيول قد هبطت على وادي وتير.

أقرا المزيد شوارع البحيرة تتحول إلى برك بسبب الأمطار الغزيرة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى