هاني عازر يكشف تفاصيل أول سيارة بأيادٍ مصرية

Advertisements

مفاجأة سارة أعلنها المهندس العالمي هاني عازر، عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية، حين ذكر أنه يجرى الأن لأول مرة تصنيع أول سيارة بأيادٍ مصرية، حيث قال: “لقد بدأنا بالفعل في اتخاذ خطوات حقيقية على أرض الواقع في هذا الملف، مشيرًا إلى أنه جاري إنجاز أول سيارة بكل محتوياتها بتصنيع مصري خالص”.

وأضاف “عازر” في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، الموافق 23 أكتوبر، : “حينما نتحدث عن تصنيع سيارة مصرية، فنحن نتكلم عن تصنيع السيارة بكل تفاصيلها كالموتور والكاوتش والكراسي وكل كمالياتها، وليس مجرد تجميع لمحتويات السيارات التي نستوردها من الخارج،مشيرًا ألى أنه على الرغم من فخرنا بمصنع النصر للسيارات الذي كنا نمتلكه في الستينيات، إلا أننا لا نعلم بالضبط إذا كان يتم فيه تجميع السيارات أم تصنيعها بالكامل هناك”.

Advertisements

وأكد المهندس هاني عازر، أن وزارة الإنتاج الحربي تبذل مجهودًا كبيرًا في مشروع تصنيع أول سيارةمصنوعة بأيادي مصرية خالصة، مضيفًا أنه سيكون لدينا قريبًا المونوريل، وكل هذا لن يتم ويستمر إلا بتنفيذ ثلاثة أمور هامة هي الصناعة والصيانة والتدريب.

وعند سؤاله عن منظومة السكة الحديد وكيفية تطويرها، قال المهندس العالمي هاني عازر: “مرفق سكك حديد مصر، هو قطاع قديم وقد أُهمل بشكل مزري خلال السنوات الماضية، وأن هناك الكثير من الحكومات التي جاءت وحاولت تناول ملف إصلاح هذا القطاع، ولكن لأن مشاكل هذا القطاع كبيرة وكثيرة فإن أي إصلاح لا يظهر بشكل كبير”.

وأضاف عازر، “حتى نصل لحلول حقيقية لمشاكل مرفق السكة الحديد، فأنه لابد من البدأ في العمل بشكل متوازٍ، والعامل البشري رقم 1 لأنه يفعل كل شيء، ورقم 2 المعدات والإمكانيات كعربات القطارات والقضبان والسكة والإشارات والزلقانات، ويجب أن نحاول استخدام الإمكانيات الموجودة لإصلاح السكة الحديد”.

واستطرد المهندس العالمي هاني عازر، عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية: ” أن تطوير مرفق السكك الحديدة يستلزم عدة مراحل وقد بدأنا المرحلة الأولى منذ 4 سنوات، وتم فيها عمل الإشارات الميكانيكية الإلكترونية بدلا من الميكانيكية فقط، كذلك تم التخلص من المزلقانات العشوائية والتي بلغت 4 آلاف وأكثر.

أما بالنسبة للقطارات فأنه يجب أن يكون لها صيانة دورية بحيث قبل أن يخرج الجرار من الورشة يكون لكل جرار كراسة موقعة تؤكد أنه مؤهل لحمل الركاب منعا لحدوث أضرار.
كما تطرق “عازر” إلى أنه جانب تطوير المرفق يجب تطوير العامل البشري وتعلميه ومتابعته وتطويره، لأن العقل البشري هو الألف والياء، مضيفًا: “ولذلك سأظل أنادي بالتعليم الفني والتدريب المهني، كشرط من شروط التطور الاقتصادي”.

وفي نهاية تصريحاته الصحفية ،أشاد المهندس العالمي هاني عازر، عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية، بدور الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، في تطوير مرفق السكة الحديد، منذ توليه حقيبة الوزارة، إلا أنه شدد على ضرورة الاهتمام بالصيانة والتدريب كعناصر أساسية للاستمرار.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق