أخبار مصر

الحكومة ترد على شائعة استيراد كميات من القمح مصابة بالحشرات

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حول استيراد كميات من القمح مصابة بالحشرات وبذور الحشائش، وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت الأمر، وأكدت أنها شائعات لا أساس لها من الصحة.

وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا عدد من الأنباء حول استيراد كميات من القمح مصابة، وهو الأمر الذي نقته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وأكدت في بيان لها، أن جميع شحنات القمح التي تم استيرادها سليمة ولا يوجد بها أي حشرات كما تم تداوله، مشيرة إلى أن الشحنات التي يتم استيرادها مطابقة للمواصفات والمعايير العالمية، لسلامة المحاصيل المصرية.

وأضافت الوزراة في بيانها، أن الحجر الصحي يقوم بفحص الشحنات جيدا والتأكد من خلوها من الحشرات أو الآفات الزراعية، فتلك الإجراءات تتم بشكل دوري قيل استيراد أي شحنة ودخولها البلاد، والتأكد من مطابقة مواصفات الشحنة للمواصفات العالمية القياسية، وعند ظهور أي إصابات أو علامات غير صالحة يتم إخطار الدولة برفض الشحنة وعدم استلامها.

وأكد البيان أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، نجحت في سد الفجوة بين المنتج والمستهلك في محصول القمح، وأنشئت الصوامع الحديثة التي تعمل على تقليل نسبة الفاقد، وعملت على زيادة إنتاجية الفدان ليصل إلى 24 إردبا، وإدخال أصناف جديدة من القمح عالي الإنتاجية، فضلا عن إدخال طرق جديدة للري الحديث لتقليل التكاليف، كما شجعت الحكومة المزارعين على زيادة مساحات زراعة القمح، من خلال وضع أسعار معقولة، وصرف مستحقات المزارعين فور تسليمهم لمحصول القمح مباشرة.

وناشدت وزارة الزراعة والاستصلاح الزراعي في بيانها، مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية، بضرورة تحري الدقة قبل نشر أو تداول أي أخبار أو معلومات، حتي لا تثير البلبلة في المجتمع المصري وتنتشر الشائعات، ومن الممكن التأكد من المعلومات من خلال الموقع الرسمي للوزارة.
يذكر أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أصدر بيانا اليوم نفي فيه العديد من الشائعات، والتي تم تداولها الفترة الماضية، عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ورد في بيانه على كل شائعة، وأوضح حقيقتها.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى